الشبيبة التجمعية بمراكش تقارب موضوع الاستحقاقات الانتخابية المقبلة ومسارات إنتاج النخب السياسية

نظمت التمثيلية الإقليمية للشبيبة التجمعية بعمالة مراكش ندوة علمية تحت عنوان: “الاستحقاقات الانتخابية المقبلة ومسارات إنتاج النخب السياسية في ضوء مشاريع الإصلاح الجديدة للقوانين الانتخابية”.

وكانت هذه الندوة الهامة المعرفية من تأطير الدكتور محمد الغالي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض، بالمقر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار.

وجاءت هذه الندوة في سياق تفاعل الشبيبة التجمعية ومواكبتها للمستجدات التي ستعرفها القوانين المؤطرة للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

 

بالمناسبة أكد الدكتور محمد الغالي خلال مداخلته على أهمية هذه الإصلاحات، في تحسين المنظومة، نظرا لكونها حملت العديد من الأمور الجديدة، بهدف تجويد الأداء العمومي، وتحسين المدخل القانوني بما يتلائم مع التطورات التي يعرفها المجتمع.

كما أشار في معرض كلامه إلى أهمية الإلتزام الحزبي، على المستوى القيمي و الأخلاقي، معتبرا “تزكية” الحزب السياسي ميثاقا أخلاقيا بين المرشح و الهيئة السياسية التي ينتمي إليها ومشددا على مسألة الشفافية لتحقيق النجاعة و التدبير الأمثل.

كما شهدت أشغال الندوة، تفصيلا في مشاريع القوانين التنظيمية المصادق عليها خلال المجلس الوزاري الأخير المنعقد تحت رئاسة جلالة الملك محمد السادس نصره الله و آيده.

 

حيث نوقشت مضامين مشاريع القوانين التنظيمية 04.21- 05.21- 06.21- 07.21 المتعلقة بأعضاء مجلس النواب، ومجلس المستشارين، و انتخاب أعضاء الجماعات الترابية، و كذا الأحزاب السياسية.

وركز النقاش على الأمور التي تثير اهتمام الفاعلين و المهتمين، كالتقطيع الإنتخابي و العتبة، و نمط الإقتراع، وحالات التنافي، و المصاريف المتعلقة بالحملات الإنتخابية، و كذلك اللوائح الجهوية للشباب و النساء .