الهيئة الوطنية للمتصرفين والأطر الإدارية التجمعيين تندّد بتجاوزات إعلام النظام العسكري الجزائري

أعربت الهيئة الوطنية للمتصرفين والأطر الإدارية التجمعيين، عن غضبها الشديد، من الخرجة الإعلامية البئيسة لقناة “الشروق” العسكرية الجزائرية، التي لم تعد تخفي حقدها الدفين على أمة المملكة المغربية الشريفة، نتيجة الانتصارات السياسية والديبلوماسية والاقتصادية التي حققها مغرب العهد الجديد، على جميع المستويات تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وقالت الهيئة في بلاغ لها، إنه بعد فشل الآلة الإعلامية العسكرية الجزائرية، في دعايتها القذرة والمشبوهة ضد قضية وحدتنا الترابية، عمدت بكل وقاحة وسفاهة إلى المس برمز السيادة الوطنية للمملكة المغربية أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وأمام هذا السلوك الأرعن وغير الأخلاقي للإعلام العسكري الجزائري، عبّرت الهيئة الوطنية للمتصرفين والأطر الإدارية التجمعيين، عن استنكارها الشديد لاستهداف شخص أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وبإجماع كل أطرها بجميع جهات المملكة، جدّدت الهيئة الوطنية للمتصرفين والأطر الإدارية التجمعيين، تأييدها وتشبثها المطلق بكل الخطوات التي يتخذها جلالة الملك نصره الله، دفاعا عن الوطن وسيادته التاريخية، معتبرة أن المس بأي شكل من الأشكال بشخص جلالة الملك محمد السادس نصره الله، هو مس بجميع المغاربة قاطبة، وهو ما سيدافع عنه كل المغاربة بالغال والنفيس.