منظمة المرأة التجمعية بفرنسا تطرح موضوع تمكين المرأة سياسيا للنقاش في ندوة عن بعد

نظمت منظمة المراة التجمعية بفرنسا ندوة عن بعد تحت عنوان “المراة التجمعية بفرنسا تأخذ الكلمة”، وذلك يوم السبت 16 يناير 2021.

وفي كلمة له بالمناسبة، أشاد أنيس بيرو منسق الجهة 13 بتنظيم هذا اللقاء، والذي يعد مواصلة للدينامية التي يعرفها الحزب، خاصة في ظروف انتشار وباء كوفيد 19 وتقيد الحركة والتنقل، وأبرز بيرو الدور الكبير الذي تلعبه المرأة في تنمية المجتمع إلى جانب الرجل.

من جهة أخرى أبرزت أمينة بنخضراء رئيسة الفيدرالية الوطنية للمرأة التجمعية، المحطات النضالية التي خاضتها النساء بالمغرب، من أجل الرفع من التمثيلية داخل البرلمان.

من جهتها، أوضحت رشيدة هبري دور المرأة في المشاركة السياسية، ودعت إلى ضرورة إعادة النظر في المنظومة القانونية وضمن ذلك إدخال مقتضيات تضمن تطبيق مبادئ المساواة والمناصفة بين الرجال والنساء الواردة بالدستور لتمكين النساء سياسيا

وناقشت المشاركات في هذه الندوة عدد من المواضيع همت أساسا موضوع مشاركة المرأة في السياسية، والذي كان موضوع عرض ألقته زليخة إيزري رئيس منظمة المرأة لجهة الشرق وأستاذة بجامعة محمد الأول بوجدة.

فيما طرحت خولة بويگيزي وهي مختصة في الطب الرياضي باقليم تازة موضوع المرأة القروية والصحة، من جهتها ناقشت ليلى الزمزمي نائبة رئيس المجلس البلدي لضواحي باريس وكاتبة الحزب بجهة باريس والضواحي موضوع العنف ضد المرأة.

وفي ما يتعلق بالعنف الأسري ومفهوم السيطرة، فقد كان موضوع للنقاش كرحته فاطمة الراجي محامية متخصصة في قانون الأسرة، بينما تطرقت فاطمة مهاوي – ديوپ، أستاذة وعضوة مكتب الحزب بفرنسا لموضوع التربية، التعليم والإرشاد، كما طرحت حبيبة البودراري مستشارة في التطوير المهني، موضوع التكوين ودوره في التوظيف.