حافيدي يشارك في اجتماع لاستعراض الدراسة المتعلقة بمرحلة التشخيص الاستراتيجي المجالي

عقدت اللجنة الاستشارية لإعداد التصميم الجهوي لإعداد التراب لجهة سوس ماسة، مؤخرا، اجتماعا عن طريق تقنية المناظرة المرئية، خصص، بالخصوص، لتقديم عرض حول الدراسة المتعلقة بمرحلة التشخيص الاستراتيجي المجالي، في سياق العمل على تنزيل المقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة باختصاصات الجهات، التي أسندت إليها مسؤولية إعداد التصميم الجهوي لإعداد التراب.

وذكر بلاغ للمجلس الجهوي أنه تم خلال هذا الاجتماع، الذي ترأسه والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، وشارك فيه على الخصوص رئيس المجلس الجهوي، إبراهيم حافيدي، عرض التشخيص المجالي الاستراتيجي فيما يتعلق بالدينامية الديموغرافية، والشغل، والتنمية البشرية، والقدرة التنافسية الترابية، والأنشطة الاقتصادية والاستثمار، والبنية التحتية ، والتجهيزات الجماعية، وأنظمة النقل داخل الجهة.

كما شمل التشخيص المجالي الاستراتيجي المقدم أنظمة النقل من وإلى جهة سوس ماسة، والمنظومة الحضرية والقروية، والعقار والتنمية، والتراث والثقافة، والموارد الطبيعية، والبنية وإطار العيش في الجهة، والوضعية المؤسساتية، إضافة إلى أهم الخلاصات والتحديات التي تهم الجهة.

ويهدف الاجتماع، وفق المصدر، إلى تقديم الملاحظات والمقترحات قصد المساهمة في وضع الصيغة النهائية للتصميم الجهوي لإعداد التراب، وذلك وفق مقاربة تشاركية مندمجة ترتكز على التحديد الجماعي للأولويات، والحرص على التكامل والتظافر بين مختلف الجهود المبذولة والبرامج المنفذة. يذكر أن هذا الاجتماع عرف مشاركة نائبي رئيس المجلس الجهوي المكلفين بالشؤون الاقتصادية، و بإعداد التراب، إلى جانب ممثلي كافة أقاليم وعمالتي جهة سوس ماسة، والمجالس المنتخبة، والمصالح الخارجية المعنية.