السنة الأمازيغية الجديدة.. “الأحرار” يستعد لتقديم مقترح قانون من أجل جعل تاريخ 13 يناير عيدا وطنيا

أعلن فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين عن عزمه تقديم مقترح قانون من أجل جعل تاريخ 13 يناير، رأس السنة الأمازيغية، عيدا وطنيا.

وقال لحسن أدعي مستشار فريق “الأحرار” بمجلس المستشارين خلال “نقطة نظام”، في جلسة الأسئلة الشفوية أمس الثلاثاء 12 يناير 2021 : “لابد أن أتقدم إلى الشعب المغربي وإلى صاحب الجلالة بأحر التهاني بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة، والتي نخلدها يوم 13 يناير من كل سنة”.

وأضاف “هذه السنة تؤرخ لـ 2971 سنة أمازيغية، وهي مناسبة نثمن فيها ما حققته بلادنا بقيادة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، لتكريس الأمازيغية كلغة رسمية إلى جانب اللغة العربية، منذ خطاب أجدير التاريخي سنة 2001، ومرورا بالإصلاحات الدستورية، التي تضمنها دستور2011، انتهاءً بإقرار القانون التنظيمي للأمازيغية”.

فإذا كان ورش تنزيل اللغة الأمازيغية في كل مناحي الحياة العامة، يضيف أدعي، “أحد أولويات حزب التجمع الوطني للأحرار، فإن النضال من أجل إرسائها يبقى أحد الأوراش الأساسية التي يجب المضي فيها بكل شجاعة”.

وفي هذا الإطار، أكّد أدعي أن حزب التجمع الوطني للأحرار، يستعد لطرح مقترح قانون يجعل فيه من تاريخ 13 يناير عيدا وطنيا لتعزيز هذا الخط الوطني، مردفا “الذي يضمن الحقوق والحريات لكافة مكوناتنا الوطن ويحافظ على هويتنا الثقافية، ويعزز لـ”تمغرابيت ديالنا”.