الهيئة الوطنية للمتصرفين والأطر الإدارية التجمعيين تشيد بالقرارات الملكية السامية حول قضية الوحدة الترابية

أشادت الهيئة الوطنية للمتصرفين والأطر الإدارية التجمعيين بالقرارات الملكية السامية حول قضية الوحدة الترابية للمملكة، وبتدخل القوات المسلحة الملكية لتطهير منطقة الكركرات.

وجاء ذلك في اجتماع عقده المكتب الوطني للهيئة الوطنية للمتصرفين والأطر الإدارية التجمعيين، يوم الجمعة 20 نونبر 2020، بتقنية التحادث المصور عن بعد، الذي تمحورت أشغاله حول مستجدات الوضع التنظيمي للهيئة على المستوى الوطني والجهوي و المحلي، وحول برنامج العمل المستقبلي للهيئة كمنظمة وطنية موازية لهياكل الحزب، تتوخى الدفاع عن قضايا المتصرفين والأطر الإدارية في بمختلف الإدارات العمومية المغربية.

وتم أيضا خلال هذا الاجتماع التطرق إلى مستجدات الوضع التنظيمي للحزب وكذا التطورات الأخيرة التي عرفتها قضية وحدتنا الترابية.

إثر ذلك، أشاد المكتب بالقرارات الملكية السامية، اتجاه قضية وحدتنا الترابية، كما يشيد بالتدخل العسكري الصارم لقواتنا المسلحة الملكية، لفك الحصار عن معبر الكركرات من طرف ميلشيات مرتزقة البوليساريو.

كما هنأ المكتب الوطني للهيئة قيادة الحزب، على نجاح المؤتمر الوطني الاستثنائي للحزب، ويثمن مضامين البالغ الصادر عنه، مؤكدا استعداده التام للانخراط في البرنامج النضالي الذي سطره الحزب وطنيا، جهويا، محليا، خدمة للقضايا الحيوية للوطن والمواطنين على حد سواء.

كما ثمن التحاق مناضلي جبهة العمل السياسي الأمازيغي بحزب التجمع الوطني للأحرار، من أجل العمل سويا على بناء الدولة المغربية الحداثية والديمقراطية، التي ينعم فيها الجميع بالعدالة الاجتماعية، والكرامة الإنسانية.