المنظمة الوطنية للتجار الأحرار تقود زيارة تضامنية لمعبر الكركرات

قادت المنظمة الوطنية للتجار الأحرار، للتجمع الوطني للأحرار زيارة تضامنية إلى معبر الكركرات، اليوم الجمعة 20 نونبر.

وجاءت هذه الزيارة إلى المعبر الحدودي الكركرات، للتاكيد على الوحدة الترابية للمملكة ومغربية الصحراء والمساندة المطلقة للتدخل غير الهجومي للقوات المسلحة الملكية بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركرات من قطاع الطرق.

وقال أحمد صوح رئيس المنظمة، إن هذه الأخيرة تعتبر أن لمعبر الكركرات دور تجاري كبير في ضمان تدفق السلع والأفراد باتجاه دول جنوب الصحراء، كامتداد للمغرب في عمقه الإفريقي.

وعبر صوح عن التعبئة الشاملة للمنظمة وتجندها وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

وجدد صوح دعم المنظمة القوي للعملية غير الهجومية التي قامت بها القوات المسلحة الملكية، بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، بمهنية عالية لتأمين تدفق السلع والأفراد عبر منطقة الكركرات العازلة، التي تربط بين المملكة المغربية والشقيقة موريتانيا، في احترام تام للشرعية الدولية وحرص شديد على سلامة المدنيين، قصد وضع حد للإستفزازات المتكررة والتجاوزات الخطيرة لمليشيات المرتزقة وقطاع الطرق، وتعطيلهم للحركة التجارية والمدنية عند المعبر الحدودي للكركرات.