تاوريرت..المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية بجهة الشرق تنتخب فاطمة فراع رئيسة التمثيلية الاقليمية المرأة التجمعية

التزاما منها بالتدابير الاحترازية في ظل تفشي جائحة كوفيد19، عقدت المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية بجهة الشرق بشراكة مع التنسيقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار يومه الأحد 11 أكتوبر بمقر الحزب بإقليم تاوريرت لقاء تواصليا تمحور حول مجموعة من النقط.

وتم خلال اللقاء عرض حول أبرز المحطات التي عرفها حزب التجمع الوطني للأحرار منذ التأسيس والمرحلة الحالية التي واكب فيها حزب الحمامة التطورات الدولية، والجهوية، والوطنية وأهمية مأسسة وهيكلة المنظمات الموازية، كما تم انتخاب مكتب التمثيلية الاقليمية للمرأة التجمعية.

 

وفي بداية اللقاء ألقى محمد الصغير ناصري المنسق الإقليمي كلمة نوه فيها بمجهودات رئيسة المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية زليخة ايرزي، كما أدرج في كلمته التوجيهية مجموعة من النقط التي تهم الإستراتيجيات التي ينهجها حزب التجمع الوطني من أجل تنزيل المسار، الذي تم إعماله منذ المصادقة على آلياته بمدينة الجديدة خلال المؤتمر السادس سنة 2017. كما نوه بالدينامية التي تشرف عليها المنظمات الموازية لحزب الحمامة، واسترسل في كلمته عن أهمية الأدوار التي تلعبها المرأة المغربية في المجتمع ككل، ثم أبرز كذلك دورها المهم في المشاركة السياسية، وفي الأخير أعلن في مداخلته عن دعمه التام للمرأة بالإقليم من أجل انخراطها الفعلي في العمل السياسي.

من جهتها ألقت زليخة إيرزي رئيسة منظمة المرأة التجمعية عرضا مفصلا حول أهم المحطات التي عرفها حزب التجمع الوطني للأحرار منذ النشأة ووصولا الى المرحلة الحالية، وفي هذا الإطار نوهت المتدخلة بالإجراءات الهامة والمبنية بالخصوص على مأسسة الحزب وهياكله المتعددة، وأشادت بإخراج ومأسسة هيكلي قطاع المرأة والشباب لأول مرة في تاريخ حزب التجمع، مباشرة بعد انتخاب السيد عزيز أخنوش رئيسا لحزب الأحرار.

 

كما أثنت على الدينامية التي يعرفها حزب الأحرار من خلال تنزيل برامج متعددة عبر مختلف قنوات آلياته وهياكله المختلفة، التي تميزت بإرساء العمل التشاركي بدءاً بصياغة الوثائق التي تمت المصادقة عليها بمدينة الجديدة يوم 19 ماي 2017 خلال المؤتمر الوطني السادس (منها النظامين الأساسي والداخلي، التقرير السياسي وبرنامج حزب التجمع الوطني للأحرار)، وإخراج كتاب مسار الثقة كمشروع نموذج تنموي تشاركي من خلال المؤتمرات الجهوية، واستطلاع أراء المواطن والمواطنة المغربية في تصور مغرب ما بعد كورونا حول 10 مجالات حيوية منها قضايا المرأة، وبرنامج 100 يوم 100 مدينة والذي سيسفر عن إخراج كتاب مسار المدن.

وفي الأخير دعت الرئيسة جميع المناضلات للعمل معا والى جانب المنظمات الموازية الأخرى للحزب لإعمال برنامج التنسيقية الاقليمية من أجل بلوغ أهداف عقد النجاعة، واستعدادا للاستحقاقات المقبلة.

 

وبعد أن أشارت الرئيسة الى أهمية هياكل قطاع المرأة وإلى كيفية تشكيلتها بصفة ديمقراطية، تمت عملية انتخاب مكتب التمثيلية الاقليمية للمرأة التجمعية بالإقليم بتوافق جميع الحاضرات ماعدا مناضلة واحدة امتنعت عن التصويت.

وقد ضم مكتب التمثيلية الإقليمية مناضلات أبرزن قدراتهن في مجلات متعددة كالعمل الجمعوي أو التعاوني.

بعد أن تسلمت الأخت فاطمة فراع من رئيسة المنظمة الجهوية والمنسق الإقليمي وثيقة التزكية، تناولت الكلمة بصفتها رئيسة للتمثيلية الاقليمية لتعبرعن شكرها لعضوات المكتب على الثقة التي أبانت عنها أغلب المناضلات في شخصها.

وتجدر الاشارة الى أن رئيسة التمثيلية الاقليمية للمرأة التجمعية بإقليم تاوريرت الأخت فاطمة فراع هي عضو المكتب المديري للجامعة الملكية لألعاب القوى، ونائبة رئيس عصبة الشرق لألعاب القوى، ورئيسة لجمعيتين تهتمان بالشباب والمرأة، ورئيسة لتعاونية بمدينة تاوريرت.