“أحرار” الناظور يسطرون برنامج عمل المرحلة المقبلة

ترأس صلاح العبوضي، المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار مساء أمس السبت 10 أكتوبر الجاري، بمقر الحزب بالناظور أول اجتماع له منذ توليه هذا المنصب، وقد جمعه بالمنسقين المحليين بجماعات الإقليم، ورؤساء المنظمات الموازية والجمعيات المنضوية تحت لواء الحزب.

وفي بداية اللقاء قدم المنسق الإقليمي ورقة تعريفية عن الحضور مستعرضا أسماءهم و مهامهم داخل الحزب؛ قبل أن يتم قراءة الفاتحة ترحما على روح الفقيد المنسق الإقليمي السابق الحاج أحمد المحوتي رحمه الله، مذكرا الحضور بأن التنسيقية الإقليمية تستعد لتنظيم حفل تأبيني للفقيد في الأيام القليلة المقبلة.

إثر ذلك، أعرب المنسق الإقليمي عن شكره وامتنانه لمناضلات ومناضلي الحزب الذين هنأوه على المهمة الجديدة بعد الثقة الغالية التي حظي بها من قبل الرئيس عزيز اخنوش ومحمد أوجار المنسق الجهوي للحزب بجهة الشرق، وعبد القادر سلامة.

وبعد ذلك، تحدث المنسق الإقليمي في كلمته عن توجيهات الرئيس ودينامية حزب “الأحرار” وإنجازاته طيلة الـ 4 سنوات الأخيرة، كما تطرّق إلى نجاح قافلة “100 يوم 100 مدينة”، ومدى أهمية “مسار الثقة “الذي يملك أجوبة مقنعة على مشاكل وانتظارات المواطنين فيما يتعلق بالصحة والتعليم والتشغيل، والتي جاءت أيضا في العرض السياسي الأخير للرئيس في افتتاح الدورة العادية للمجلس الوطني الأخير.

كما ذكر العبوضي الحضور بأن عبد القادر سلامة سبق وأن وقع مع رئيس الحزب عقد النجاعة الذي يلتزم من خلالها قياديو الحزب بالناظور على مجموعة من الأهداف خصوصا في ما يتعلق بالاستحقاقات المقبلة.

و بعد فتح النقاش في وجه الحضور، أجمع المتدخلون على ضرورة بذل كافة الجهود من أجل مواجهة الإكراهات بالحزم اللازم حتى يرقى الحزب بتنسيقية الناظور إلى ما يطمح إليه الرئيس، وبما يخدم مصالح المواطنات والمواطنين.

كما أعرب المتدخلون أيضا عن دعمهم للمنسق الإقليمي الجديد للمضي بخطى ثابتة في عقد النجاعة الذي التزم به المنسق، مثمنين أهمية هذه اللقاءات التي تربط جسور التواصل بين الرعيل الأول من المناضلين وشباب الحزب وهياكله المختلفة، مع الاتفاق على مواصلة اللقاءات خلال الأيام المقبلة للخروج بنتائج ملموسة وعملية .