أخنوش يعلن عن تنظيم “الأحرار” لمؤتمر استثنائي للتصويت على تمديد ولاية جميع هيئات وهياكل الحزب إلى ما بعد الانتخابات

أعلن عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عن عزم الحزب تنظيم مؤتمر استثنائي يعرض لتصويت المؤتمرين “تمديد ولاية جميع هيئات وهياكل الحزب إلى ما بعد الانتخابات”.

ففي كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني للحزب اليوم السبت 03 أكتوبر 2020، وبعد أن نوّه بمناضلات ومناضلي الحزب وبمساهمتهم في إنجاح هذه التجربة الفريدة، قال عزيز أخنوش: “لقد كنا حريصين طيلة المدة الفارطة على احترام بنود النظامين الأساسي والداخلي للحزب، وها نحن اليوم نجتمع رغم الإكراهات التي تفرضها المرحلة”.

وتابع الرئيس قائلا: “وهنا أود أن أحيطكم علما بأننا نعتزم تنظيم مؤتمر استثنائي يعرض لتصويت المؤتمرين “تمديد ولاية جميع هيئات وهياكل الحزب إلى ما بعد الانتخابات”.

وفي هذا الصدد، يضيف أخنوش “لدينا عزيمة على مواصلة البناء والمضي قدما في مسارنا، ولدينا مشروع يجب أن نكمله بكل ثقة وشجاعة، مشروعنا هو تحقيق النتائج لتتويج مسار جماعي بناه “الأحرار” لمدة 4 سنوات من الاشتغال اليومي ودينامية بدون انقطاع”

وأكد الرئيس عزيز أخنوش أن تنظيم هذا المؤتمر الاستثنائي سيأتي تفعيلا لمقتضيات المادة 3-33 من النظام الأساسي، وبتقنية المحادثة المصورة كما تسمح بذلك المادة 7 من النظام الداخلي للحزب، مضيفا لأن الوضعية الوبائية الحالية لا تسمح بتنظيم مؤتمر وطني نابع عن مؤتمرات إقليمية بمختلف الأقاليم والعمالات، وأيضا لأن تاريخ المؤتمر العادي يصادف مع قرب إجراء مختلف الاستحقاقات الانتخابية لسنة 2021 التي هي سنة انتخابية بامتياز.

وشدّد أخنوش على ضرورة العمل على توفير جميع الشروط التقنية لإنجاح هذه التجربة الديمقراطية، مؤكدا أن المكتب السياسي سيتداول خلال الأسبوع المقبل تفاصيل تنظيم هذا الحدث الهام.