القيادي التجمعي والمستشار البرلماني السابق الحاج إبراهيم الرميلي في ذمة الله

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي

تلقينا ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نبأ وفاة الحاج إبراهيم الرميل، المستشار البرلماني السابق، وعضو المجلس الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة مراكش آسفي، بأحد مستشفيات مراكش، وذلك صبيحة اليوم الجمعة 15 صفر 1442 الموافق لـ 2 أكتوبر 2020.

وكان قد شغل عدة مناصب سياسية ودبلوماسية، إذ كان رحمة الله عليه، مستشارا برلمانيا عن حزب التجمع الوطني للأحرار ، وعضوا لغرفة التجارة والخدمات بجهة مراكش آسفي، كما كان قيد حياته قنصلا شرفيا لدولة مالي.

وعلى المستوى المهني، كان الراحل مستثمرا بارزا في القطاع السياحي، كما شغل مهام رئيس جمعية منظمي التظاهرات والحفلات، ومن المساهمين في تنظيم عدد من التظاهرات الوطنية والدولية .

وعلى إثر هذا المصاب الجلل يتقدم حزب التجمع الوطني للأحرار، بخالص العزاء وصادق المواساة إلى كافة أفراد أسرة الفقيد سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء، إنا لله وإنا إليه راجعون.