المجلس الوطني لـ”الأحرار”..التنسيقيات الجهوية في استعداد تام لإنجاح اللحظة التنظيمية للحزب

شرعت التنسيقيات الجهوية للتجمع الوطني للأحرار في الاستعداد للمشاركة في الدورة العادية للأشغال المجلس الوطني للحزب المنتظر تنظيمها يوم السبت 3 أكتوبر 2020 عن طريق المحادثة المصورة.

وأبدت التنسيقيات الجهوية انخراطها التام، للإسهام في مناقشة عدد من القضايا التنظيمية، واخرى تتعلق بالسياسات العامة، في هذه الدورة التي سيترأسها رئيس الحزب عزيز أخنوش ويحضرها أعضاء المجلس الوطني الممثلين للأجهزة المحلية والإقليمية والجهوية والتنظيمات الموازية.

هذه الدورة، والتي ستجمع أعضاء المجلس الوطني بالمقرات الجهوية للحزب وبالقاعات التي سيتم تخصيصها لهذا الغرض، ستنعقد لأول مرة بتقنية التواصل عن بعد، طبقا للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كوفيد 19.

وهو ما يؤكد حرص التنسيقيات الجهوية للتجمع الوطني للأحرار على ضرورة الانخراط الإيجابي لإنجاح دورة المجلس الوطني المرتقبة، عبر طرح الملاحظات والمقترحات، والإسهام بالنقاش ودراسة التقارير المعروضة ضمن جدول الأعمال .

ويعتبر المجلس الوطني، فرصة لتعزيز اللحظة التنظيمية للحزب، وتثمين ثقافة الحوار والإنصات الداخلي، واحترام الحوار المسؤول.

وتشكل هذه المحطة التنظيمية، فرصة أيضا لإشراك كل المناضلين والمناضلات في إنتاج القرار الحزبي المنبثق عن انشغالاتهم في كافة ربوع المملكة، وتترجم هموم من عمق المجتمع وما يعانيه.

ويشار إلى أن تنظيم المجلس الوطني يأتي بناءً على مقتضيات النظامين الأساسي والداخلي للحزب