مورو يترأس اجتماعا لمناقشة التحديات التي يواجهها الفاعلون الاقتصاديون إثر تطبيق النظام الجديد لمراقبة المنتوجات الصناعية عند الاستيراد

عقدت غرفة التجارة والصناعة والخدمات بطنجة، مؤخرا، اجتماعا حول التحديات التي يواجهها الفاعلون الاقتصاديون إثر تطبيق النظام الجديد لمراقبة المنتوجات الصناعية عند الاستيراد.

وتطرق الاجتماع إلى مختلف الشكايات الموجهة من طرف الصناع منذ الشروع في تطبيق النظام الجديد في 20 يونيو الماضي، حيث تم اقتراح مجموعة من التوصيات لتحسين خدمة تقييم مطابقة المنتوجات الصناعية الخاضعة للمراقبة المعيارية عند الاستيراد.

وترأس الاجتماع عمر مورو، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، وأديب أقلعي، مندوب وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، بحضور ممثلين عن الجمعيات المهنية الممثلة لبعض الشركات الصناعية المستقرة بطنجة.