الاعتداء الجنسي على الأطفال بين الواقع القانوني والوعي المجتمعي موضوع ندوة تفاعلية عن بعد

نظمت المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة ندوة تفاعلية عن بعد حول موضوع جريمة الاعتداء الجنسي على الأطفال بين الواقع القانوني والوعي المجتمعي، وذلك يوم الثلاثاء 15شتنبر 2020 عبر تقنية التواصل عن بعد تفاعلا مع الحادث الشنيع بطنجة الذي خلف حزن كبير وسط المغاربة.

وحضر هذه الندوة التفاعلية عن بعد أخصائيين في الطب النفسي ومحامين وحقوقيين.

وفي كلمة لها بالمناسبة، أدانت حنان غزيل الرئيسة الجهوية لمنظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة، الجريمة النكراء والاعتداء الوحشي، الذي تعرض له الطفل عدنان بمدينة طنجة.

وقالت غزيل إن ظاهرة الاعتداء الجنسي على الأطفال بالمغرب، تحتاج إلى دراسة اجتماعية وطنية عميقة، توضح السبل الكفيلة لمحاربتها من مختلف الجوانب سواء من جانب الوعي المجتمعي أو من الجانب المرتبط بالترسانة القانونية والتشريعية.

وأكد المشاركون في اللقاء على ضرورة فتح نقاش عمومي حول الظاهرة، وعدم إغفال دور الثقافة الجنسية للأطفال، لما لها من دور مهم في الوقاية من السلوكيات الخطيرة.

وأوصى المشاركون بثقافة الإنصات والحوار بين الأبوين والأبناء من جهة، وبين الأستاذ والتلاميذ من جهة أخرى، وذلك سعياً لفهم الحياة الجنسية، وتوعيتهم في هذا الإطار.