الشبيبة التجمعية بالصويرة تنخرط في الحملة الوطنية للتوعية والتحسيس للتصدي لوباء كورونا

واصلت الشبيبة التجمعية بإقليم الصويرة حملتها التحسيسية والتوعوية، في إطار الحملة الوطنية التحسيسية التي أطلقها حزب التجمع الوطني للحرار ومنظماته الموازية، للتصدي لانتشار فيروس وباء كورونا المستجد، وذلك في إطار التفاعل الواجب مع مضامين الخطاب الملكي السامي ليوم 20 غشت 2020 بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب.

 

وفي هذا الإطار، أطلقت الشبيبة التجمعية بالصويرة مجموعة من الأنشطة، تفعيلا للخطاب الملكي السامي وتنزيلا لبرنامج الفيدرالية الوطنية وذلك تحت شعار: “الموطنة التزام”.

 

فبمناسبة الدخول المدرسي تقوم الشبيبة التجمعية بحملة تحسيسية بالإجراءات العملية للوقاية من “كوفيد 19″، عبارة عن جولات مصحوبة بتواصل مع التلاميذ وعموم المواطنات والمواطنين، لحثهم على الالتزام بالإجراءات الوقائية مع توزيع مجاني للكمامات.

 

واستهدفت أنشطة حملة الشبيبة التجمعية بالصويرة بالأساس، التي انطلقت من أمام مدرسة أبي ذر الغفاري، ثم إعدادية واد الذهب، وثانوية سيدي محمد بن عبد الله، ثم ثانوية نورس موكادور، بعدها محطة عربات الخيول، فباب دكالة، ثم الميناء، وصولا إلى الشاطئ.

 

 

وتجدر الإشارة إلى أن الحملة الوطنية التحسيسية، التي انخرط فيها حزب التجمع الوطني للأحرار وهيئاته الموازية حققت نجاحا كبيرا و تجاوبا واسعا من طرف المواطنات والمواطنين، في مختلف المدن والمناطق التي شهدت مختلف الأنشطة الحملة الوطنية.