“أحرار” جهة الشرق ينوّهون بمجهودات القيادة الوطنية للحزب ويؤكدون التزامهم بالإعداد للاستحقاقات المقبلة

نوّه المكتب الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة الشرق، بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها القيادة الوطنية للحزب، وعلى رأسها الرئيس عزيز أخنوش، مؤكدا في نفس الوقت التزامه بالإعداد الجيد للاستحقاقات المقبلة.

وجاء ذلك خلال اجتماع للمكتب الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة الشرق في دورته العادية ليوم السبت 12 شتنبر2020، برئاسة محمد أوجار المنسق الجهوي، وبحضور عبد القادر سلامة، عضو المكتب السياسي، بمقر الحزب بالناظور طبقا لمبدأ عقد اجتماعات المكتب بالتناوب بين التنسيقيات الإقليمية بالجهة.

وألقى المنسق الجهوي خلال هذا الاجتماع الذي استهل بقراءة الفاتحة ترحما على روح الفقيد أحمد المحوتي المنسق السابق للحزب بالناظور، عرضا تناول الوضع السياسي الراهن والتحديات التي تنتظر الحزب على المستوى السياسي والتنظيمي جهويا، كما قدم المنسقون الحاضرون تقارير مفصلة همت الوضع التنظيمي في كل إقليم.

إثر ذلك، وبعد تداول المكتب الجهوي ومناقشته لمختلف القضايا اللازمة لتحقيق مضامين عقد النجاعة الملتزم به مع الرئيس عزيز أخنوش، أشاد المكتب الجهوي بالخطابين الملكيين الساميين بمناسبة عيدي العرش وذكرى ثورة الملك والشعب، داعيا مناضلات ومناضلي الحزب في جهة الشرق من أجل التعبئة لمواجهة جائحة وباء كورونا.

وبعد أن نوّه المكتب الجهوي بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها القيادة الوطنية للحزب تحت راسه الأخ عزيز اخنوش،في مختلف الميادين السياسية والاجتماعية والتنظيمية، شدد على التزامه بالإعداد الجيد للاستحقاقات القادمة وفق جدولة زمنية وتنظيمية محكمة، والانفتاح على مختلف الفعاليات والكفاءات المدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وفي سياق آخر، واعتبارا للوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي تمر به جهة الشرق في ظل الجائحة، دعا المكتب الجهوي الحكومة إلى مضاعفة مجهوداتها لتجاوز انعكاساتها السلبية على فئات عريضة من ساكنة الجهة.

وفي الختام، أشاد المكتب الجهوي بالمجهودات التي يقوم بها كافة مناضلي ومناضلات الحزب بالجهة الشرقية من أجل الرقي بالعمل الحزبي، كما دعاهم إلى المزيد من التعبئة والوقوف إلى جانب الساكنة للدفاع عن حقوقهم وفق ما ينص عليه الدستور.