100 يوم 100 مدينة بتيفلت…أعضاء المكتب السياسي لـ”الأحرار” ينصتون لمقترحات المواطنين للنهوض بالتنمية المحلية

احتضنت مدينة تيفلت أمس الاثنين 31 غشت أشغال اللقاء التواصلي 100 يوم 100 مدينة، عبر منصة إلكترونية، شارك فيها مواطنون بشكل تفاعلي.

وعرف اللقاء حضور عضوي المكتب السياسي أمينة بنخضراء وحسن الفيلالي، والمنسق الجهوي للحزب لجهة الرابط سلا القنيطرة سعد بنمبارك، ممثلي التنظيمات الموازية.

وفي كلمة له بالمناسبة قال سعد بنمبارك المنسق الجهوي للحزب لجهة الرباط سلا القنيطرة، محطة هذا البرنامج بمدينة تيلفت هي الأخيرة في الجهة، معتبرة أنه اختيار سليم لما تعرفه هذه المدينة من مشاكل تنموية.

وأضاف بنمبارك إن مشاكل المدينة لا تتعلق بالنبية التحتية والمرافق والخدمات بقدر ما هي مرتبطة بتدبير ضعيف، لم يواكب طيلة السنوات الماضية السرعة التي دشنها جلالة الملك في إطلاق المشاريع، في مدينة الرباط التي لا تبعد عنها كثيرا.

وأوضح بنمبارك إن مدينة تيلفت في حاجة إلى ذكاء تدبيري بإمكانه أن يحقق قفزة نوعية لها، عبر استغلال القرب من عاصمة المملكة، وربطها بها تنمويا أيضا.

في الاتجاه ذاته، قالت أمينة بنخضراء عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، إن برنامج 100 يوم 100 مدينة مناسبة للقاء الساكنة ومناقشة مشاكلهم والإطلاع على أولوياتهم، الأمر الذي سيساعد الحزب في بلورة سياسات تجيب عن الإنتظارات مستقبلاً.

وأضافت بنخضراء، أن الحزب ومنذ 4 سنوات عمل على تنظيم صفوف وهيكلة أجهزته، وقاد جولات ماراطونية، تفعيلا لسياسة القرب والإنصات، التي يؤمن بنجاعتها رئيس الأحرار عزيز أخنوش.

من جهته قال حسن الفيلالي عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، إن مدينة تيفلت تعتبر شبه قروية وفلاحية ولابد من تعزيز هذا النشاط بها، مع ضرورة ربطها بعين جوهرة وهي المنطقة الصناعية.

وأضاف الفيلالي إلى أن المدينة في حاجة إلى عمل سياسي نظيف يعترف بالكفاءات ويقدر الأطر ويمنحهم الإمكانيات، مع إلزامية القطيعة مع التسيير القديم، ووضع المواطن فوق كل اعتبار والابتعاد عن الحسابات الضيقة.