منسقو “الأحرار” لجهة العيون الساقية الحمراء يلتزمون بالعمل على مواصلة الدينامية والمساهمة في المجهود الوطني للتنمية المحلية

التزم منسقو التجمع الوطني للأحرار لجهة العيون الساقية الحمراء أمام رئيس الحزب عزيز أخنوش، بالعمل على مواصلة الدينامية والمساهمة في المجهود الوطني للتنمية المحلية.

وجاء ذلك عقب توقيع عقد النجاعة بين رئيس الحزب ومنسقي الجهة المذكورة،
اليوم السبت 18 يوليوز بالرباط، وذلك سعياً لتطوير أداء الحزب في بالجهة والاستماع أكثر لمشاكل الساكنة .

وقال بلاغ صدر عقب هذا التوقيع إن هذا التعاقد يأتي في إطار تطوير أداء الحزب في الجهات، واستجابةً للتطلعات المستقبلية.

كما يروم تعزيز نجاعة آليات الديمقراطية التمثيلية وديناميتها، عبر تحديد مسؤوليات منسقي الحزب في عملية الوساطة لضمان فعاليتها وتسهيل أداء أدوارها.

ويشار إلى أن توقيع عقد النجاعة يأتي تفعيلا لمقتضيات النظام الأساسي للتجمع الوطني للأحرار، ووفق منطلق وحرص الحزب على ضمان تحديد دقيق للمهام والأولويات.

تأسيس تعاقدات جديدة، يضيف المصدر ذاته، يمثل أهمية كبرى في تنمية الأقاليم ومواكبة المجهودات الوطنية في هذا السياق، خاصة في ظل النقاش المفتوح حول النموذج التنموي الجديد ببلادنا.

ويُؤطر هذا العقد علاقة الحزب بمنسقيه وربطه للمسؤولية بالمحاسبة والالتزام بالأهداف والواجبات.

وفي هذا الصدد، عبر عزيز أخنوش، رئيس الحزب، خلال هذا اللقاء عن اعتزازه العميق بحجم المجهودات التي يبذلها المنسقون في لعب أدوارهم التأطيرية لدى المواطنين، والوقوف إلى جانبهم في كل قضاياهم لا سيما خلال هذا الظرف الدقيق التي تمر به بلادنا والعالم جراء انتشار جائحة كورونا.