أخنوش يوقع عقد النجاعة مع منسقي الحزب بدرعة تافيلالت ويؤكد على تعزيز آليات الديمقراطية التمثيلية وديناميتها

وقع عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار عقد نجاعة مع منسقي الحزب لجهة درعة تافيلالت بغية تطوير أداء الحزب في الجهات والاستماع أكثر لمشاكل الساكنة.

ويأتي توقيع رئيس الحزب لعقد النجاعة في إطار تطوير أداء الحزب في جهات، واستجابة لتطلعات المستقبلية.

وفيما يهم جهة درعة تافيلالت، فان عقد النجاعة يهم تطوير الجهة، تماشيا مع انطلاقة حيوية للجهة.

ويسعى حزب التجمع الوطني للأحرار إلى تعزيز نجاعة آليات الديمقراطية التمثيلية وديناميتها، بتحديد مسؤوليات المؤسسات الوساطة لضمان فعاليتها وتسهيل استيعاب ًمشروطة أدوارها بالنسبة للمواطن، وذلك من خلال:
توقيع عقود النجاعة تفعيلا لمقتضيات النظام الأساسي ومنطلق حرص حزب التجمع الوطني للأحرار على ضمان تحديد دقيق للمهام والأولويات

كما يأتي تأسيس تعاقدات جديدة تستحضر اهمية تنمية هذه الاقاليم لاسيما مع التقدم الملموس الذي عرفته بفضل نجاح النموذج التنموي الجديد.

وتكمن أهمية هذا العقد، المنصوص عليه في مقتضيات النظام الأساسي للحزب، في كونه مؤطرا لعلاقة الحزب بمنسقيه وربطه المسؤولية بالمحاسبة والتعيين بالأهداف والواجبات.

وفي هذا الصدد، عبر عزيز أخنوش، رئيس الحزب، خلال هذا اللقاء عن اعتزازه العميق بحجم المجهودات التي يبذلها المنسقون في لعب أدوارهم التأطيرية لدى المواطنين، والوقوف إلى جانبهم في كل قضاياهم لا سيما خلال هذا الظرف الدقيق التي تمر به بلادنا والعالم جراء انتشار جائحة كورونا.