في لقائه مع الشبيبات الحزبية..أخنوش يعلن دعم “الأحرار” لمبادرات ترصيد مكتسبات ولوج الشباب للعمل الحزبي

 

استقبل عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الثلاثاء 14 يوليوز 2020 بالرباط، رؤساء وممثلي منظمات شبيبات الأحزاب الممثلة في البرلمان، من أجل تدارس الرهانات والاستحقاقات السياسية القادمة والمتعلقة بترسيخ مكانة الشباب ضمن التمثيليات السياسية.

 ويأتي هذا اللقاء، حسب بلاغ صدر عقبه، ضمن سلسلة من اللقاءات تعقدها الشبيبات الممثلة للأحزاب في البرلمان، بهدف تعزيز وتقوية حضوره في المجالس المنتخبة على المستوى الجهوي والوطني، ولدعم تمثيلية الشباب على الخصوص في المجالس الجماعية، من خلال تخصيص لوائح إضافية للشباب.

وفي كلمة له بالمناسبة، أعلن أخنوش دعمه وتشجيعه للمبادرات الرامية إلى ترصيد مكتسبات ولوج الشباب للعمل الحزبي، وتقوية التنظيم والتنسيق بين الشباب على اختلاف توجهاته السياسية.

وعبر رئيس التجمع الوطني للأحرار على ترحيب الحزب بهذه المبادرة، في وقت تعاني فيه الساحة السياسية من فراغ وعزوف سياسي للشباب، مشيرا في نفس الوقت إلى ضرورة استمرار هذا العمل البناء بغض النظر عن الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

من جهتها، طرحت الشبيبات الممثلة في البرلمان مطالبها والمتمثلة في دعم مشاركة مغاربة الخارج في العملية الانتخابية، وتخصيص نسبة 50 في المائة من لائحة النساء للشابات أقل من 40 سنة.

ودعت الشبيبات إلى إحداث صندوق لدعم التمثيلية السياسية للشباب، والتعجيل بإخراج المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي في أقرب الآجال من أجل مساهمة فعالة في تأطير الشباب والممارسة السياسية والجمعوية.

وحضر اللقاء كل من نجوى كوكوس رئيسة شبيبة حزب الأصالة والمعاصرة، ولحسن السعدي رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، وسعيد مومن عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، وأيوب اليوسي المنسق العام للشبيبة الحركية، وعبد الله الصيباري الكاتب الوطني للشبيبة الاتحادية، وعبد اللطيف المحمدي ممثل منظمة الشبيبة الدستورية، ويونس سراج الكاتب الوطني للشبيبة الاشتراكية، وعثمان الطرمونية الكاتب العام لمنظمة الشبيبة الاستقلالية.