السعيد الكرش يقود لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار في الانتخابات الجزئية لبلدية أيت أورير

يدخُل حزب التجمع الوطني للأحرار غمار الانتخابات الجزئية لبلدية أيت أورير ، المزمع إجراؤها يوم الخميس 23 يوليوز الجاري لإعادة اختيار  مجلس جديد  المكون من  29 عضوا  بعد أن قضت المحكمة الإدارية بحله  الشهر الماضي.

ووضع مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار ، السعيد الكرش لائحته المنافسة على مقاعد المجلس معززة بأعضاء الشبيبة التجمعية بأيت أورير كعزيز ايت المسكِيني رئيس التمثيلية المحلية للشبيبة التّجمعية بأيت أورير.

فيما تتزعم ناهيد العمري رئيسة التمثيلية الإقليمية للمرأة التجمعية بإقليم الحوز لائحة النساء المنافسات على المقاعد المخصصة للنساء.

وكان عامل إقليم الحوز قد وجه ملتمس  إلى المحكمة الإدارية لحل المجلس، والتي أصدرت حكمها بعد عقد ثمان جلسات منذ تسجيل القضية، وأبرز المقال الافتتاحي مستندا إلى مقتضيات المادة 72 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، وجود أسباب حقيقية تهدد مصالح الجماعة وتمس بحسن سيرها كما وقفت عليها لجنة التفتيش التابعة للمفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية.

وستنطلق الحملة الإنتخابية ابتداء من (الجمعة) على أن  تنتهي في منتصف ليلة الأربعاء  22 يوليوز الجاري .