إبراهيم حافيدي يترأس أشغال دورة يوليوز 2020 العادية لمجلس جهة سوس

انطلقت اليوم، الإثنين بأكادير، أشغال دورة يوليوز 2020 العادية لمجلس جهة سوس ماسة، التي ترأسها إبراهيم حافيدي، رئيس المجلس الجهوي، في أجواء يطبعها التقيد بالإجراءات الوقائية السارية المفعول، وذلك من أجل التصدي لانتشار جائحة كورونا.

وستنكب أشغال هذه الدورة، التي حضرها بالخصوص أحمد حجي، والي الجهة عامل عمالة أكادير إداوتنان، على دراسة جملة من القضايا التي تهم الشأن الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في عمالتي وأقاليم الجهة، وفي مقدمتها دراسة تداعيات جائحة كورونا على الجهة، والآفاق المستقبلية لتجاوزها.

كما سيحظى موضوع الماء بعناية خاصة خلال هذه الدورة، لاسيما في ظل المشاكل المترتبة عن الندرة المتفاقمة في الموارد المائية على صعيد مجموع المجال الترابي للجهة، حيث سينصب الاهتمام خلال هذه الدورة على دراسة وضعية قطاع الماء في الجهة، إضافة إلى الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب.

وسيخصص المجلس الجهوي لسوس ماسة دورة يوليوز 2020 العادية أيضا لدراسة قضايا تخص التجهيزات ذات الصلة بمجالي التنمية الحضرية والبيئة، حيث سيتدارس المجلس ويصوت على طلب قرضين من صندوق التجهيز الجماعي، لتمويل مساهمة الجهة في برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير للفترة 2020 ـ 2024.

وعلاوة عن دراسة والتصويت على مشروع تعديل اتفاقية شراكة من أجل إنجاز أشغال الحماية من الفيضانات لمركز الجماعة الترابية ل”بلفاع” التابعة لإقليم اشتوكة ايت باها، ستنكب هذه الدورة على عرض و دراسة التقرير السنوي لتقييم تنفيذ برنامج التنمية الجهوية .

وقد قرر المجلس الجهوي تأجيل النقطة السابعة ضمن جدول أعمال هذه الدورة ، والمتعلقة ب عرض ودراسة التقرير المتعلق بتدقيق العمليات المالية والمحاسباتية للجهة برسم سنتي 2017 و2018.