“أحرار” اشتوكة أيت باها يقاربون موضوع الحكامة والتنمية المحليتين بالمناطق الجبلية

بصمت المنسقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم اشتوكة أيت باها، ومختلف تمثيليات الهياكل والتنظيمات الموازية بالإقليم، على حضور لافت خلال الحجر الصحي، من خلال عشرات الندوات التفاعلية عن بعد، وأنشطة أخرى رقمية، من تأطير فعاليات سياسية وأكاديمية ومدنية، واستهدفت مختلف المجالات.

وفي هذا الإطار، ينظّم “أحرار” إداوكنظيف، ندوة تفاعلية عن بعد، يوم السبت 27 يونيو، لمناقشة موضوع “الحكامة والتنمية المحليتين بالمناطق الجبلية بين العُرف والقانون”، يؤطرها سياسيون وجامعيون ومهتمون بالشأن المحلي.

كما ستنظم التمثيلية الإقليمية لمنظمة التجار التجمعيين بإقليم شتوكة أيت باها، غدا الجمعة 26 يونيو، ندوة تفاعلية حول موضوع “المكانة الاجتماعية للتاجر ومهني الخدمات بين قلة الأخذ ووفرة العطاء”.

وفي نفس السياق، تنظم التمثيلية المحلية للمرأة التجمعية بجماعة الصفاء، تحت إشراف التمثيلية الإقليمية للمرأة التجمعية بإقليم اشتوكة ايت باها، اليوم الخميس، ندوة تفاعلية حول موضوع: “المرأة القروية والمشاركة في الحياة السياسية”، بمشاركة فاعلات في المجال الجمعوي والسياسي.

كما سيتم اليوم الخميس، تنظيم ندوة حول التوجيه الجامعي مخصصة للطلبة المقبلين على مباريات الماستر تحت عنوان: “مستقبل مجتمعنا، يتأسس بتوجيه شبابنا”، وذلك من تنظيم التمثيلية المحلية لمنظمة الشبيبة التجمعية؛ محلية أيت عميرة، بشراكة مع منظمة الطلبة التجمعيين فرع جامعة إبن زهر؛ تنسيقية أيت ملول.

وكانت التنظيمات الموازية لحزب التجمع الوطني للأحرار ببيوكرى، نظمت أمس الأربعاء، اللقاء الثاني من سلسلة اللقاءات التفاعلية حول موضوع “واقع الرياضة بالمدينة قبل جائحة كورونا وإمكانيات تطويرها مستقبلا”.

وكانت المنسقية الإقليمية للحزب باشتوكة أيت باها وتمثيليات التنظيمات الموازية قد قامت بتنظيم عشرات الندوات عن بعد والأنشطة الرقمية خلال فترة الحجر الصحي، همت بالأساس تأهيل المقاولات الخدماتية بالقرى والمدن الصغرى، والطفل في السياسات العمومية، وتأثيرات الهجرة والترحال على التنمية المستدامة بالأطلس الصغير الغربي، ومجال التنشيط الثقافة بالمنطقة، وموضوع الشباب، والتنمية بالمناطق الجبلية، وغيرها من المواضيع التي ناقشتها هذه الندوات.