مغرب ما بعد كورونا.. أوجار: يجب الانفتاح على عالم الرقمنة وتشجيع البحث العلمي والكفاءات المغربية الشابة

أكّد محمد أوجار، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أمس الخميس، على ضرورة الانفتاح على عالم الرقمنة وتشجيع البحث العلمي والاهتمام بالكفاءات المغربية الشابة.

وأوضح أوجار في تصريح للقناة الأولى ضمن تقرير لنشرة الأخبار الرئيسية، حول تصورات حزب التجمع الوطني للأحرار لمرحلة ما بعد الحجر الصحي، أن جائحة فيروس كورونا وتداعياتها، بالقدر الذي جعلت المغاربة يكتشفون مكامن القوة في بلادهم، أظهرت أيضا عددا من الأعطاب التي يجب أن يتم الانكباب عليها لإصلاحها.

وأضاف المنسق الجهوي لحزب “الأحرار” بجهة الشرق، أن بلادنا خلال المرحلة المقبلة في حاجة إلى دولة حاضرة وقوية في كل المجالات، وإلى ترتيب جديد للأولويات يعيد للمرفق العمومي أهميته واعتباره، خاصة في مجال الصحة والتعليم وفي كل المجالات التي تعاني من الهشاشة.

وخلص أوجار إلى أن المغرب الجديد يجب أن يحافظ على مكاسبه ويقوي إجماعه الوطني والتفافه حول جلالة الملك.

يذكر أن حزب التجمع الوطني للأحرار كان سباقا إلى فتح النقاش حول مرحلة ما بعد كورونا، فبعد إطلاقه مع تنظيماته الموازية حملات للتوعية والتحسيس بالإجراءات والتدابير الاستباقية والوقائية لمواجهة وتدبير جائحة كورونا، أطلق منصة رقمية “ما بعد كورونا” استقبل من خلالها أكثر من 1400 مساهمة من كل الفئات الاجتماعية ببلادنا، تضم مقترحات وأفكار غنية وقيّمة حول مرحلة ما بعد كورونا.