المكتب المحلي لـ”الأحرار” بالزاك يتدارس الآثار الاجتماعية والاقتصادية لحالة الطوارئ الصحية بالمدينة

عقد المكتب المحلي لحزب التجمع الوطني للأحرار بالزاك اجتماعه الشهري عن بعد عبر تقنية Visioconférence معززا بحضور ممثلي جميع الهيئات الموازية للحزب بالزاك.

وافتتح الاجتماع المنسق المحلي للحزب مشيدا بالدينامية المهمة التي يعرفها الحزب محليا، ومنوها بروح العمل الجماعي التي عبرت وتعبر عنها مختلف الهيئات الموازية للحزب بالزاك.

وخصص الاجتماع لتدارس الآثار الاجتماعية والاقتصادية لحالة الطوارئ الصحية بالزاك، واقتراح برنامج عمل لمرحلة ما بعد رفع الحجر الصحي، وأيضا مناقشة مشكل الانقطاع المتكرر للماء بالزاك.

وبعد نقاش مستفيض خلص الاجتماع إلى الاعتزاز بالأداء الإيجابي لوزراء الحزب على مستوى لجنة اليقظة الاقتصادية، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

ونوه الاجتماع بمبادرات الحزب وطنيا بما فيها الخلاصات المترتبة عن بوابة ما بعد كورونا، إضافة إلى مخرجات لقاءات برنامج مئة يوم مئة مدينة، المنظمة عن بعد.

وجهويا، أشاد الاجتماع بالدينامية التي يعرفها الحزب على مستوى الجهة، بقيادة المنسقة الجهوية مباركة بوعيدة.

وخلص الاجتماع للاتفاق على ضرورة صياغة برنامج متكامل ومشترك بين جميع هيئات الحزب.

ودعا المجتمعون المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب –قطاع الماء- إلى ضرورة إيجاد حل عاجل للانقطاع المتكرر للماء بالزاك، والتواصل مع المواطنين عبر الوسائل المتاحة حول أسباب هذا الانقطاع المتكرر وجودة المياه، مع الحرص على الإخبار بأي انقطاع للماء مسبقا خصوصا في هاته الفترة الاستثنائية المتزامنة مع ارتفاع درجات الحرارة مما يجعل الطلب متزايد على هذه المادة الحيوية.