شبيبة “الأحرار” ببني ملال خنيفرة تفتح النقاش جهويا حول “مغرب ما بعد كورونا” عبر سلسلة من الندوات التفاعلية

أشاد المكتب الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة بني ملال-خنيفرة، بالانخراط الإيجابي لأعضائها في النقاش العمومي المفتوح لمغرب ما بعد كورنا، من خلال المنصة الإلكترونية التفاعلية التي أعدها الحزب لهذا الموضوع.

وأكدت الشبيبة التجمعية بالجهة، عقب اجتماع لها عزمها توسيع النقاش حول “مغرب ما بعد كورونا” عبر تنظيم سلسلة من الندوات التفاعلية التي تقارب مختلف المجالات التي لمستها مساهمات المواطنين في مختلف القطاعات.

وفي سياق آخر، استنكر المكتب الجهوي السلوك غير المسؤولة لجهة حكومية، والتي فتحت جبهات داخلية في ظرفية صعبة تتطلب أقصى درجات التماسك والوحدة والتلاحم في المعركة الوطنية ضد جائحة كورونا.

ومن جهة أخرى، تدارس أعضاء المكتب الجهوي، الوضعية التنظيمية للشبيبة بالجهة والعمل المتواصل لأعضائها في الأقاليم الخمس في إطار التعبئة والتحسيس والمبادرات الميدانية خلال هذه الجائحة.

ونوّه أعضاء المكتب الجهوي بالمجهودات الكبيرة للجنة اليقظة الاقتصادية، وعبروا عن اعتزازهم للحضور المتميز والفعال لوزراء حزب التجمع الوطني للأحرار في مواجهة هذه الأزمة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأشاد الاجتماع بعملية تقديم الدعم المالي لفائدة الفئات الاجتماعية المتضررة من تداعيات الجائحة، مما ساهم في الالتزام بتدابير الحجر الصحي مع الحفاظ على التماسك الاجتماعي، ودعا أعضاء المكتب الجهوي الجهات المختصة إلى استدراك تقديم الدعم لبعض المستحقين الذين لم يستفيدوا إلى غاية الآن، وذلك من أجل تكثيف التضامن الوطني على كافة المستويات وبمختلف الأشكال.