بلاغ اجتماع المنسقين الجهويين للتجمع الوطني للأحرار

ترأس السيد رئيس الحزب اجتماعا تنسيقيا مع الاخت والاخوة المنسقين الجهويين بتقنية التداول عن بعد، الأحد 29 مارس 2020، وبعد مناقشة عميقة ومستفيضة للوضعية الصحية والاجتماعية والاقتصادية بمختلف جهات المملكة من طرف الاخت والاخوة المنسقين الجهويين، فإنهم يعلنون للرأي العام مايلي:

  • التنويه بمجهودات الدولة وخاصة الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها السلطات العمومية قصد الحفاظ على السلامة الصحية للمواطنات والمواطنين، تنفيذا لتعليمات جلالة الملك، نصره الله وأيده؛
  • تحية العمل الكبير الذي يقوم به مختلف المسؤولون وجنود الخفاء لمواجهات آثار جائحة فيروس كورونا كوفيد-19، لاسيما نساء ورجال السلطة، والأمن الوطني والقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية؛ بالإضافة إلى الأطباء والممرضين، والأساتذة، والموظفين؛ 
  • التنويه بالروح التعبوية العالية التي ابان عنها كل المناضلات والمناضلين و دعوة الإخوة والأخوات أعضاء المجالس الترابية لتفعيل القرارات المركزية المنبثقة عن “الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)”؛
  • تجديد الارتياح للصيغة المتقدمة التي أقرها الصندوق لدعم الفئات الهشة، المرتكزة على إستهداف حاملي بطاقة نظام المساعدة الطبية راميد، في أفق إحداث منصة إلكترونية تسمح بتلقي طلبات الأسر التي لا تتوفر على بطاقة راميد؛
  • دعوة كافة المناضلات والمناضلين إلى العمل على الوقوف إلى جانب الساكنة المحلية في هذه المرحلة الحاسمة التي تمر منها بلادنا في تطابق تام مع أدوار الحزب الدستورية واحترام كامل للإجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات العمومية؛
  • اقتراح رفع توصية للمكتب السياسي لدراسة الوضعية الاقتصادية والاجتماعية لبلادنا، وتأثيرات التباطؤ الاقتصادي، أخذا بعين الاعتبار كل السيناريوهات الممكنة، والعمل على تقديم حلول استعجالية لمرحلة ما بعد الازمة بشكل يضمن التعافي السريع للاقتصاد وتفادي أي انعكاس سلبي ممكن على حياة المواطنين.