بلاغ المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، 2 مارس 2020

● الإشادة بالتطورات الإيجابية التي عرفها ملف الصحراء المغربية بعد افتتاح قنصليات عامة لعدد من الدول الإفريقية بالأقاليم الجنوبية؛
● التنويه بالبرنامج التنموي المندمج لدعم وتمويل المقاولات لفائدة الشباب الذي أشرف عليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده؛
● دعوة أطر ومناضلي الحزب إلى الانخراط الفاعل في هذا الورش الهام، والعمل على المساهمة في شرح مرتكزاته لضمان تنزيله بشكل سديد قصد تسهيل المساطر والتسريع بالتمويل؛
● تثمين المشاريع التنموية المهيكلة التي أطلقها صاحب الجلالة نصره الله بجهة سوس ماسة؛
● التنويه بنتائج مخطط المغرب الأخضر، وبالاستراتيجية الجديدة للفلاحة “الجيل الأخضر”، والاستراتيجية الوطنية للغابات “غابات المغرب”؛
● التعبير عن دعم المكتب السياسي اللامشروط للمجهودات التي يقوم بها الأخ مولاي حفيظ العلمي، لتعزيز القدرة التنافسية للنسيج الصناعي و التجاري الوطني والرفع من إنتاجيته؛
● دعوة أطراف التحالف الحكومي إلى المزيد من التنسيق من أجل الرفع من وتيرة الإصلاح؛
● دعوة الفرقاء السياسيين، حكومة ومعارضة، إلى الانخراط الإيجابي في حوار مؤسساتي ومسؤول حول القوانين الانتخابية؛
● التداول في تقرير لجنة المالية المتعلق بميزانية سنة 2019؛
● التنويه بالتفاعل الإيجابي للساكنة مع برنامج 100 يوم 100 مدينة وحصيلة النصف الأول من هذه المبادرة التواصلية المتميزة.

***

عقد المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار اجتماعا برئاسة الأخ الرئيس عزيز أخنوش، يوم 2 مارس 2020 بمقر الحزب بالرباط، تناول في اشغاله أهم القضايا الوطنية والمستجدات السياسية.


وفي بداية الاجتماع، تقدم الأخ الرئيس بعرض سياسي شامل تناول فيه بالتدقيق اهم المستجدات السياسية والقضايا الوطنية وبعد مناقشة مستفيضة ومستوفية لكل محاوره وعناصره، وارتباطا بتطورات القضية الوطنية، أشاد المكتب السياسي بعمل الدبلوماسية المغربية، تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية، والتي أثمرت افتتاح التمثيليات القنصلية لعدد من الدول الأفريقية بالأقاليم الجنوبية للمملكة. وهو ما يؤكد ويعزز الموقف المغربي الصائب من هذا النزاع المفتعل ويكرس جهود المملكة التي تنسجم وقرارات الهيئات الدولية الراعية لهذا الملف.


وارتباطا بالبرنامج الوطني – انطلاقة – نوه المكتب السياسي بهذه الرؤية المندمجة لدعم وتمويل المقاولات لفائدة الشباب والتي أشرف عليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، والذي يقضي بتبسيط الولوج للقروض وتمويل الشركات الصغرى والمتوسطة ويمنح قروضا بنكية لإنشاء مشاريع مبتكرة من شأنها خلق فرص للشغل لفائدة الشباب.


وكخطوة عملية لإنجاح هذا البرنامج الطموح، دعا المكتب السياسي كافة مكوناته إلى التعريف بالمبادرة، من خلال تكوينات وتداريب في مجالات التدبير والتسيير المقاولاتي الحديث، والمصاحبة والتتبع، وهي التكوينات التي شرعت في تأطيرها المنظمات الجهوية للشبيبة التجمعية في ربوع المملكة، في انسجام تام مع مبدأ الحزب الذي يتأسس على التشجيع على الابتكار والمبادرة الفردية والعمل الحر كرافعات للتشغيل.
كما يثمن المكتب السياسي المشاريع التنموية الهامة التي أطلقها صاحب الجلالة نصره الله بجهة سوس ماسة، والتي جاءت تفعيلا للرؤية المتبصرة لجلالته، الرامية الى تأهيل مدينة أكادير ذات المؤهلات الهامة، قصد وضعها على مسار التنمية الشاملة، وجعلها قطباً اقتصاديا متكاملا، و تقوية جاذبيتها كوجهة سياحية دولية ووطنية، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على ظروف عيش ساكنتها.


كما توقف المكتب السياسي عند الاستراتيجية الجديد للفلاحة “الجيل الأخضر 2020-2030” والاستراتيجية الوطنية للغابات “غابات المغرب”، اللتان حضيتا، بالإشراف المولوي السامي من إقليم اشتوكة أيت بها، منوهاً بالأهداف والمقاربات والآليات التي تتضمنها، بغية إفراز طبقة وسطى في العالم القروي، وخلق مناصب شغل وفق منظومة فلاحية مبتكرة.
وعلاقة بموضوع تأهيل الإقتصاد الوطني، جدد المكتب السياسي دعمه اللامشروط لمجهودات الأخ مولاي حفيظ العلمي، وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الأخضر والرقمي، الهادفة إلى حماية المصالح السيادية للمغرب و تعزيز القدرة التنافسية للقطاع الصناعي والتجاري الوطني والرفع من إنتاجيته ومساهمته في الناتج الوطني الإجمالي.
وارتباطا بموضوع الإصلاحات السياسية والانتخابية عبّر المكتب السياسي عن دعوته باقي أطراف التحالف الحكومي إلى المزيد من التنسيق للرفع من وتيرة الإصلاح الشامل والتفعيل الأمثل للأوراش الكبرى و تعزيز صرح البناء الديمقراطي والمؤسساتي لبلادنا.
ويعلن المكتب السياسي تثمينه لمختلف المبادرات التي تروم التعجيل بإطلاق نقاش وطني حول موضوع الإصلاحات السياسية والانتخابية، وبهذه المناسبة يدعو الفرقاء السياسيين، حكومة ومعارضة، إلى فتح حوار مؤسساتي مسؤول حول القوانين الانتخابية.
وعلاقة بالشأن البرلماني فان المكتب السياسي إذ يشيد بعمل الفريقين البرلمانيين بمجلسي النواب والمستشارين، خلال دورة أكتوبر والتي سجلت حصيلة تشريعية غنية من حيث جودة وعدد النصوص القانونية التي تمت المصادقة عليها، فانه يدعو الفريقين البرلمانيين للحزب للمساهمة في إغناء النقاش حول مشروع القانون الجنائي الذي يعد إطارا قانونيا لا مجال فيه للمزايدات السياسوية. وفي هذا الصدد يؤكد أن محاربة الفساد باعتباره مبدأ دستوريا ومقصدا انسانيا لا يجب أن يخرج عن التراكم الإيجابي الذي حققته بلادنا في مجالات حماية المال العام بل يجب أن يشكل امتدادا لهذا الزخم وانعكاسا لقيمه ومبادئه.
وبخصوص الوضعية التنظيمية للحزب، يهنئ المكتب السياسي الأخ لحسن السعدي على انتخابه رئيسا للفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، ويدعوه بالمناسبة للمزيد من التعبئة والعطاء في مسار بناء تنظيم شبابي قوي ومتماسك، كآلية للترافع عن قضايا الشباب وخزانا للمواهب والكفاءات الوطنية. كما يحيي عاليا المجهودات الكبيرة والاستثنائية التي بذلها الاخ يوسف شيري في مرحلة التأسيس لهذه المنظمة الفتية هذا ويهنئ المكتب السياسي الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجميعية على نجاح المنتدى الجهوي الأول لشباب الأحرار بالناظور.

وتداول المكتب السياسي حول تقرير لجنة المالية المتعلق بصرف ميزانية 2019 حيث صادق على ذات التقرير موصيا بضرورة تضمينه جدول أعمال الدورة المقبلة من المجلس الوطني قصد المصادقة.
كما نوه المكتب السياسي بالنجاح المتميز لـبرنامج 100 يوم 100 مدينة، بعد تنفيذ ما يفوق نصفه الأول، منذ إطلاقه في نونبر 2019 من مدينة دمنات. وهي مناسبة لتجديد المكتب السياسي الدعوة لكافة مكونات الحزب إلى مزيد من التعبئة لمواصلة إنجاح المحطات المتبقية من البرنامج.
وتابع المكتب السياسي عرضاً حول حصيلة عمل المنسقين الجهويين والإقليميين، منوهاً باستجابتهم لتوجيهات قيادة الحزب المتعلقة بنهج سياسة الإنصات والقرب من المواطنين، والعمل على استكمال الهيكلة إقليميا ومحلياً، داعياً إياهم إلى ضرورة التجنيد واليقظة والعمل المتواصل المبني على الالتصاق الوثيق بقضايا المواطنين.
وفي هذا الصدد واستكمالا للهياكل التنظيمية للحزب، أخد المكتب السياسي علما بقرارات تعيين المنسقين الإقليميين بكل من أقاليم صفرو، بولمان، العيون، بوجدور، السمارة وتاوريرت شاكرا المنسقين السابقين على مجهوداتهم المقدرة ومتمنيا للجدد منهم مسارا متميزا خدمة للحزب ومناضليه.
كما أشاد بالتنظيم المحكم لمؤتمر مغاربة العالم بأبيدجان، الذي انعقد في 26 يناير الماضي، والذي يُعد محطة مهمة في مسار استقطاب الكفاءات المغربية المقيمة بعدد من الدول بالقارة الإفريقية، واستمرارا لهيكلة الحزب على الصعيد القاري والدولي.
وسجل المكتب السياسي بارتياح الدينامية المتواصلة التي تشهدها التنظيمات الموازية للحزب، عبر عقد أنشطة على مدار السنة، والتي تتوجت بعقد لقاءات لرئيس الحزب مع عدد من مكاتب هذه التنظيمات الموازية (التجار، مهنيي سيارات الأجرة، الطلبة، المحامين)، كمحطة لتقييم أدائها وكذلك لعرض برنامج عملها لسنة 2020 في أفق عقد اجتماعات مع باقي هياكل الحزب الموازية الاخرى.
وبخصوص المحطات المستقبلية، يعلن الحزب عن تنظيم مؤتمر المرأة التجمعية خلال مارس الجاري.