منظمة التجار الأحرار بطانطان تدعو المهنيين بكلميم وادنون للقاء مفتوح لاستشراف مستقبل التجار بالجهة

عقد أعضاء الفرع الإقليمي للمنظمة الوطنية للتجار الأحرار بطانطان، أول أمس الثلاثاء، اجتماعا لهم لتقييم برنامج المنظمة إقليميا، وعرض برنامج السنة الجارية.

وحضر اللقاء كل من الكاتب الإقليمي للحزب ورئيس الفرع الإقليمي للمنظمة ورئيس الهيئة التجمعية لأطر التربية والتكوين.

وتماشياً مع برنامج المكتب الوطني، تسعى المنظمة الإقليمية للتجار الأحرار، لتدشين مرحلة جديدة من عملها وضعت لها مخطط عمل متكامل على مجموعة من المستويات، ومن المنتظر تنزيله بشكل تدريجي خلال السنة الجارية، وفق رؤيتها بشراكة تامة مع حزب التجمع الوطني للأحرار، وقصد تحقيق أهدافها وإنجاز برامجها وتعزيز دعائم الحزب وإشعاعه وإرساء قواعده واستقطاب منخرطين ومتعاطفين مع الحزب من التجار.

وكان الاجتماع أيضا فرصة للتحضير للقاء الجهوي للمنظمة، المنتظر تنظيمه في الأيام المقبلة بمدينة سيدي إفني، وناقش الحاضرون الأهداف المسطرة، والمواضيع المراد طرحها للنقاش، مع توزيع المهام لإنجاح ذلك.

وفي السياق ذاته، دعا أعضاء الفرع الإقليمي للمنظمة الوطنية للتجار الأحرار، جميع التجار، الراغبين في حضور هذا اللقاء المفتوح، لتسجيل أسمائهم وتأكيد حضورهم عن طريق التواصل مع ممثلي الفروع الإقليمية الأربعة كل بكل من طانطان، وكلميم، وسيدي إفني وأسا الزاك.

وتؤكد المنظمة على الاستمرار في تأسيس المكاتب والفروع الجهوية والإقليمية، وتقوية تموقعها ورفع قاعدة المنخرطين، وتطوير النقاش الداخلي واقتراح إجراءات وحلول في صالح التاجر والترافع من أجل تبنيها من طرف الحكومة.

وتشدد المنظمة أيضا على ضرورة التأطير الاقتصادي والاجتماعي للتاجر وتقوية قدراته.