منظمة المرأة لجهة كلميم وادنون تنظم دورة تكوينية حول التمكين السياسي للمرأة

نظمت منظمة المرأة التجمعية لجهة كلميم وادنون دورةً تكوينية بتنسيق وتعاون مع الفدرالية الوطنية للمرأة التجمعية لفائدة عضوات المجلس الجهوي للمنظمة يوم السبت بمدينة طانطان.

وتسعى الدورة التكوينية إلى تقوية قدرات النساء في مواضيع لصيقة بالتمكين سعياً لتأمين التجسيد الحقيقي لمفهوم التمكين السياسي للمرأة
.الوادنونية

وقالت حبيبة أمغيار رئيسة المنظمة التجمعية الجهوية بكلميم وادنون إن أهمية المشاركة السياسية للمرأة تكمن في المستويات المختلفة لصناعة وإتخاذ القرار، وفي كونها تتيح للنساء التواجد بشكل فعال في تخطيط السياسات العمومية وتوجيهها بشكل يخدم المساواة والإنصاف، ليس بين الجنسين فحسب، بل بين جميع المواطنات والمواطنين بشكل عام .

وأكدت أمغيار على ضرورة على المساواة بين المرأة والرجل في جميع الحقوق، ومن بينها الحقوق السياسية، التي كرسها التوجه الجديد لدستور 2011، انسجاما مع مختلف الإتفاقيات التي صادق عليها المغرب، و من بينها اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

وشدد المتحدثة ذاتها على أن تنظيم هذه الدورة يأتي في سياق حرص منظمة المرأة التجمعية لجهة كلميم وادنون على تقديم أوجه الدعم لحملة الرئيس عزيز أخنوش للتمكين السياسي للمرأة، وترسيخ الوعي لدى الجمعيات من خلال بناء شراكات نموذجية مثمرة مع جميع الجهات والمؤسسات المعنية بهذا الجانب من المسألة لدعم جهود حزب التجمع الوطني للأحرار في نشر ثقافة المشاركة السياسية في أوساط المرأة المغربية.