الشبيبة التجمعية بشفشاون تطالب بإحداث نواة جامعية بالإقليم لوقف نزيف معاناة الطلبة

راسلت التمثيلية الإقليمية للشبيبة التجمعية بإقليم شفشاون، توفيق كميل رئيس فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب، ملتمسة منه إحالة سؤال كتابي إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بخصوص إحداث نواة جامعية بإقليم شفشاون.

وجاء في المراسلة أن كل سنة تتزايد معاناة الطلبة والطالبات المنحدرين من إقليم شفشاون بسبب التنقل لمتابعة دراستهم الجامعية بكل من تطوان وطنجة ومدن أخرى، مما يتطلب ذلك من إمكانيات مادية كبيرة الشيء الذي يدفع بالعديد من الطلبة والطالبات إلى الانقطاع عن الدراسة خاصة الإناث منهم، ناهيك ضعف الحالة الاجتماعية لأغلبية الأسر..”

ومع التزايد السنوي للطلبة بإقليم شفشاون، تضيف المراسلة، “تتطلع الساكنة إلى إحداث نواة جامعية بالإقليم لتشجيع الطلبة والطالبات على مواصلة دراستهم الجامعية، وتمكينهم من التمدرس على قدم المساواة”.

ومن خلال هذه المراسلة، وجهت التمثيلية إلى الوزير سؤالين يتعلقان بإمكانية استجابة وزارته لمطلب ساكنة إقليم شفشاون بإحداث نواة جامعية بالإقليم، وموقع إقليم شفشاون في سياسة الوزارة فيما يتعلق بتوطين مؤسسات التعليم العالي.