ميسور.. شبيبة “الأحرار تنظم ندوة حول تدبير أراضي الجموع ورهان التنمية المستدامة

نظمت الشبيبة الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار ببولمان، السبت 11 يناير ندوة فكرية حول موضوع “تدبير أراضي الجموع ورهان التنمية المستدامة”، بمدينة ميسور.

وعرفت الندوة حضور المنسق الجهوي للحزب محمد شوكي، إلى جانب عدد من الأساتذة الباحثين، علاوة على الناشط السياسي محسن الحمداوي الذي أدار مجريات الندوة.

وأوضح المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار محمد شوكي، في تصريح له بالمناسبة لموقع الحزب، أن اختيار موضوع أراضي الجموع لم يأتي من فراغ، بل لما يُشكله من أهمية بالنسبة لإقليم بولمان الذي يضم مع أربعة أقاليم أخرى بالشرق والجنوب الشرقي، أزيد من نصف المساحة الإجمالية لهذه الأراضي التي تقارب 15 مليون هكتار، بكامل التراب الوطني.

ويأتي تنظيم هذه الندوة في سياق سلسلة الندوات التي أطلقتها التمثيلية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بحواضر الإقليم الأربعة، أوطاط الحاج، ميسور، بولمان وإيموزار مرموشة من أجل المساهمة في خلق نقاش سياسي موسع بين مختلف الشرائح والفاعلين السياسيين.

يشار إلى أن مدينة اوطاط الحاج عرفت في 4 يناير تنظيم الندوة الأولى في إطار سلسلة الندوات، اختارت لها عنوان “برامج الأحزاب السياسية بين الخطاب و التنزيل” أطرها المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار جهة فاس مكناس محمد شوكي، ورئيس المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية جهة فاس -مكناس يونس ابشير ورئيس المرصد المغربي للشباب والسياسة رشيد الجابري، ويونس رزين باحث جامعي وفاعل اقتصادي.

وتصبوا هذه الندوات إلى إعادة النقاش السياسي للفضاء العمومي والابتعاد عن خطاب العدمية والتيئيس، وترمي إلى تشجيع الشباب في الانخراط بالعمل السياسي الحزبي، وزرع الثقة المتبادلة “مواطن منتخب”، وإعادة المصداقية للعمل السياسي من حيث ملائمة الخطاب السياسي وآليات تنزيله.