العلمي: لن نقبل بهدم اقتصادنا ومناصب الشغل في بلدنا جراء اتفاقية التبادل الحر مع تركيا

قال وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، إن المغرب يتكبد خسارة ملياري دولار جراء اتفاق التبادل الحر مع تركيا.

وأوضح الوزير خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية أمس الاثنين بمجلس النواب، أن اتفاقية التبادل الحر مع تركيا، أغرقت السوق المغربية خاصة قطاع النسيج والحديد، مشيرا إلى أن المملكة واجهت هذا الأمر بإجراءات عملية.

وكشف الوزير أن لقاءً جديدا سيجمعه غداً مع وزيرة التجارة التركية حول اتفاقية التبادل الحر، مؤكدا أنه سبق له أن حدث الطرف التركي على إيجاد حلول، أو إلغاء الاتفاقية بشكل نهائي.

وأكد العلمي على أن المغرب لن يقبل بتدمير أي دولة كيفما كانت لاقتصاده الوطني، مسترسلاً “ليست لدينا أي مشكلة مع أي بلد، لكن في الوقت نفسه لا يمكن أن نقبل أن تقوم أي دولة بهدم مناصب الشغل في بلدنا”.

وأضاف العلمي أن المغرب مرتبط بـ56 بلداً في إطار اتفاقيات التبادل الحر، وأن عددا منها حققت نتائج جيدة في مجالات مختلفة، منها ارتفاع صادرات المغرب إلى الولايات المتحدة الأمريكية إلى 16 في المائة، و13 في المائة بالنسبة للدول العربية.

ويرى وزير الصناعة والتجارة أن “الإشكال يكمن في العجز التجاري المغربي الذي تخلفه بعض الاتفاقيات، منها اتفاقية تبادل الحر مع تركيا”، قائلا “لذلك نقوم اليوم بإعادة النظر في بعض الاتفاقيات وليس كلها”.