أخنوش: برنامج الري وتهيئة المجال الفلاحي يحقق 800 ألف هكتار من الأراضي المسقية

قال عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أمس الاثنين، إن 5 برامج مهيكلة في مجال الري وإعداد المجال الفلاحي جاءت في إطار مخطط المغرب الأخضر، وحققت منجزات هائلة، مؤكدا أن هذه المشاريع غطت حوالي 800 ألف هكتار من الأراضي المسقية، باستثمار 36,1 مليار درهم لفائدة 235 ألف استغلالية فلاحية يمثل صغار الفلاحين ما يزيد عن 80 %منها.
وأوضح أخنوش في معرض رده على سؤال بخصوص تقييم برنامج الري وتهيئة المجال الفلاحي، خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن هذه البرامج أسهمت في اقتصاد وتثمين 2 مليار متر مكعب من الماء )أي ما يعادل ضعف حجم سد كبير كسد بين الويدان(، و20 مليار درهم كقيمة إضافية للإنتاج؛ بالإضافة إلى مساهمتها في ارتفاع مردود الزراعات من %67 إلى %100، مع مضاعفة تثمين الماء أكثر من 3 مرات )من 2 إلى أكثر من 6 درهما للمتر المكعب(؛
وأسهمت أيضا، يضيف الوزير، في تضاعف متوسط دخل الفلاح بما بين 3 إلى 4 مرات؛ وتحسن ملحوظ لخدمة الماء بفضل عصرنة شبكات الري والانتقال إلى نمط التوزيع حسب الطلب، وخلق بيئة مواتية مكنت من تنظيم وتطوير المقاولة الوطنية، حيث تم تأهيل وتصنيف حوالي 1500 شركة، منها 800 شركة صغيرة مؤهلة للقيام بأشغال التجهيز، التي من شأنها أن تخلق حوالي 67 ألف منصب شغل.
وأبرز المتحدث نفسه أن هذه البرامج ستتواصل بفضل الثقة الملكية السامية، التي جعلت منها مكونا رئيسيا للبرنامج الأولوي الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي؛ مشددا على أن هذه البرامج وصلت لنتائج مهمة وسيتم استكمالها لأهميتها في تطوير الفلاحة، مستشهدا ببرنامج السقي الموضعي الذي وصل 106 % من الأهداف، بتجهيز 585 ألف هكتار حتى متم سنة 2019، بالإضافة إلى برنامج تأهيل دوائر الري الصغير والمتوسط الذي بلغ 160 ألف هكتار.
وبالنسبة للأرقام إلى حدود متم سنة 2019، أوضح أخنوش أنه بخصوص البرنامج الوطني لاقتصاد مياه الري فقد بلغت المساحة المجهزة للري بالتنقيط 585 ألف هكتار، أي 106 %من الهدف المسطر في أفق 2020، كما تم تحديث شبكات الري بدوائر الري الكبير على مساحة 139 ألف هكتار على مستوى 6 جهات، في حين قام برنامج توسيع الري بسافلة السدود بتغطية مساحة إجمالية قدرها 82,3 ألف هكتار موزعة على 8 جهات، مع إعادة تأهيل وحماية دوائر الري الصغير والمتوسط التي غطت مساحة 160 ألف هكتار موزعة على جميع جهات المملكة؛
وأشار الوزير إلى أن برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال الري قام بإطلاق 4 مشاريع لحماية مدارات السقي وتحلية مياه البحر، على مساحة إجمالية قدرها 33200 هكتار، باستثمارات إجمالية تصل إلى 4,2 مليار درهم، مضيفا أن برنامج تنمية المراعي، ومن خلال مجهود استثماري يبلغ 2 مليار درهم تمت تهيئة 49 مليون هكتار من المراعي.