أوجار يعقد لقاءً رفيع المستوى مع عضو اللجنة الدائمة بالحزب الشيوعي الصيني بشنغهاي

عقد محمد أوجار عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار مع زهانغ جانجمياو عضو اللجنة الدائمة بالحزب الشيوعي الصيني ورئيس قسم الجبهة الموحدة للحزب ببلدية شنغهاي لقاءً رفيع المستوى بمدينة شنغهاي.

وفي بداية اللقاء رحب زهانغ بمحمد اوجار وكافة أعضاء وفد حزب التجمع الوطني للأحرار، المتكون من قيادات برلمانية وحزبية ومسؤولين عن التنظيمات الموازية للحزب، وأكد على أن هاته الزيارة تأتي تكريساً للدور الريادي للمملكة المغربية بإفريقيا تحت رعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، منوهاً بهذا الصدد بالرئاسة المتبصرة لعزيز أخنوش للحزب، والذي عرف طفرة مؤسساتية وعمل ميداني كبير.
واستعرض زهانغ في كلمته مجمل أوجه العلاقة الاستراتيجية بين المملكة المغربية ودولة الصين، آخرها الزيارة التاريخية لجلالة الملك محمد السادس الى الصين، والتي توجت بسلسلة من المشاريع التنموية التي تعتزم الصين تنفيذها بالمغرب وكذلك توقيع برتوكول الطريق والحزام بين البلدين.

وعبر أوجار عن سعادته بالزيارة التي قام بها وفد حزب التجمع الوطني للأحرار لثاني أقوى اقتصاد بالعالم، واطلاعه على كبرى المشاريع التنموية الناجحة التي أطلقتها الصين خلال العقدين الأخيرين، كما أن البرنامج المكثف للتكوينات واللقاءات رفيعة المستوى خلال هاته الزيارة مكنت الوفد المغربي من الاستفادة الكبيرة من تجربة الحزب الشيوعي الصيني والذي يتوفر على أزيد من 90 مليون منخرطٍ في الادارة والحكم بالصين.

ووجه محمد أوجار نيابة عن عزيز أخنوش شكره العميق لدولة الصين قيادة وحكومة وشعباً على حفاوة الاستقبال وعلى متانة العلاقة التي تجمع الشعبين، كما أكد استعداد حزب التجمع الوطني للأحرار على تعميق الشراكة والتعاون مع الحزب الشيوعي الصيني مستقبلاً.

واختتم وفد التجمع الوطني للأحرار زيارته للصين بزيارة مدرسة الحزب الشيوعي الصيني بمدينة شنغهاي واطلع على البرنامج البيداغوجي الذي يتلقاه المنتمون لحزب الشيوعي الصيني وكذلك الاجانب بهاته المدرسة العتيقية والتي تمتد لأزيد من 70 سنة.