بوعيدة: الجهوية المتقدمة طفرة هامة في ترسيخ اللامركزية واللاتمركز والنهوض بالديمقراطية المحلية

تم أمس الثلاثاء بكلميم، تنظيم لقاء تحضيري للمناظرة الوطنية الأولى للجهوية المتقدمة المقرر تنظيمها بمدينة أكادير على مدى يومي 20 و 21 من دجنبر الجاري.

وقالت رئيسة جهة كلميم واد نون، امباركة بوعيدة، في كلمة خلال اللقاء، إن الجهوية المتقدمة تعد طفرة هامة في سبيل ترسيخ مبدأي اللامركزية واللاتمركز الإداري والنهوض بالديمقراطية المحلية بشقيها التمثيلي والتشاركي.

وأضافت أن المناظرة الوطنية الأولى حول الجهوية المتقدمة ترمي إلى تقييم تجربة تنزيل هذا الورش الملكي الذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس أهمية بالغة، كما تراهن عليه الدولة المغربية كخيار استراتيجي لبلورة السياسات العمومية وفق مقاربة شمولية ومندمجة تهدف إلى النهوض بجميع أقاليم المملكة.

وأبرزت أن اللقاء المنظم أمس بكلميم يأتي تحسيسا بأهمية هذه المناظرة وأهمية التفاعل مع أشغالها بكل جدية ومسؤولية من أجل الارتقاء بهذا الورش الطموح.

واطلع المشاركون في هذا اللقاء التحضيري على برنامج المناظرة الوطنية وتقسيم الورشات والمحاور التي ستتم مقاربتها خلالها ولا سيما الإطار القانوني للجهوية المتقدمة ونقل الاختصاصات، وتقييم السنوات الأولى من تنفيذ هذا الورش، كإطار جديد للحكامة الترابية.