الجمعية المغربية للإغاثة المدنية تطلق مبادرة “مكتبة اقرأ”

أطلق الجمعية المغربية للإغاثة المدنية مبادرة “مكتبة اقرأ”، هو مشروع وطني
يروم تشجيع القراءة لدى التلاميذ في المؤسسات التعليمية.

وأشرف على هذه المبادرة القائد العام للجمعية راجي براهيم أبو الرجال، ويتابع تنفيذها المفوضين الجهويين للجمعية بكل جهات المملكة.

وقالت الجمعية إنها تسعى لنشر ثقافة القراءة بين تلاميذ المؤسسات، من خلال تقديم برامج ثقافية نوعية تُسهم في زيادة الوعي إيمانًا بأهمية القراءة، بوصفها واحدة من أهم الوسائل في الإثراء المعرفي للأجيال القادمة، وذلك من أجل غرس مفاهيم الاطلاع والقراءة والإنتاج الثقافي لتحقيق هدف إلهام وتطوير المعارف والمكتسبات.

وتؤكد الجمعية على التزامها بنشر المحتوى الهادف المبني على القيم، والمحافظة على جودة البرامج المُقدمة باستخدام معايير قياس الأداء ومراجعة وتقييم المحتوى والإسهام في تحسينه وتطويره.

ويهدف مشروع مكتبة اقرأ، حسب الجمعية، إلى تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب في المؤسسات التعليمية على الصعيد الوطني، وغرسها كعادة متأصلة في حياتهم، وتوسع مداركهم.

كما أن القراءة، يضيف المصدر ذاته، تؤدي إلى تنمية مهارات التفكير التحليلي والنقد والتعبير، وتعزيز قيم التسامح والانفتاح الفكري والثقافي لديهم من خلال تعريفهم بأفكار الكتاب والمفكرين والفلاسفة بخلفياتهم المتنوعة وتجاربهم الواسعة في نطاقات ثقافية متعددة.

وترفع الجمعية التحدي بفتح الباب أمام الميدان التعليمي والآباء والأمهات للمساهمة في تحقيق هذه الغاية، وتأدية دور محوري في تغيير واقع القراءة وغرس حبها في الأجيال الجديد.