التجمع الوطني للأحرار يستعرض حصيلة خمس سنوات على تنزيل ورش الجهوية المتقدمة

ترأست مباركة بوعيدة رئيسة جهة كلميم واد نون، أول أمس بالمقر المركزي للحزب بالرباط، لقاءً تحضيرياً، للمناظرة الوطنية حول الجهوية المتقدمة المزمع عقدها يومي 19 و20 دجنبر الحالي.

وكان اللقاء مناسبة استعرض فيها الحاضرون حصيلة خمس سنوات من تنزيل ورش الجهوية المتقدمة، مؤكدين على أن هذا الورش، الذي يأتي على رأس أولويات المرحلة كخيار إستراتيجي، “يستلزم، على الرغم من النتائج الأولية التي تم تحقيقها، مجهودات كبيرة و انخراطاً قويا من طرف الجميع، كما يقتضي وضع آليات للتنسيق بين مختلف الفاعلين على مستوى الجهات، تفاديا لتشتيت الجهود وهدر الموارد.

من جهة أخرى تم تشكيل لجنة، عهد إليها بلورة مجموعة من الاقتراحات ستكون بمثابة أرضية لمساهمة الحزب في دعم ورش الجهوية المتقدمة.


وحضر اللقاء إلى جانب بوعيدة، مصطفى بايتاس عضو المكتب السياسي للحزب، وأعضاء مكاتب الحزب بجهات المملكة.