أخنوش وأعضاء التجمع الوطني للأحرار يترحمون على الروح الطاهرة لجلالة المغفور له الملك الحسن الثاني

قام رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، وأعضاء من الحزب اليوم الجمعة بزيارة ضريح المغفور له الملك الحسن الثاني، حيث ترحموا على روح جلالته في ذكرى رحيله الواحدة والعشرين.

ووقف الرئيس وأعضاء المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار أمام الروح الطاهرة لبطل التحرير وصانع أمجاد ثورة الملك والشعب المغفور له صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، مستحضرين مختلف مراحل حياته الحافلة بالتضحيات الجسام.

واستحضروا بكل تقدير وإجلال المسار المتفرد لملك عظيم طبع ببصماته التحولات الكبرى التي عرفتها المملكة خلال النصف الثاني من القرن العشرين، كما أثر بشخصيته وحكمته وبعد نظره في الأحداث العالمية الكبرى التي ميزت عهده.

وإذ يترحم أعضاء المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار في ذكرى رحيل المعفور له، ويعاهدون الله على مواصلة المسير وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس أدام الله عزه ونصره في مسيرة النماء والبناء الرامية إلى التأهيل الشامل لبلادنا في مختلف الميادين وعلى جمع الأصعدة”.

يشار إلى أن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أعلنت اليوم الجمعة أن أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، سيترأس بضريح محمد الخامس بالرباط، الحفل الديني الذي سيقام بمناسبة ذكرى وفاة فقيد المغرب العظيم جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه.