فتاح العلوي تترأس مجلس إدارة المكتب الوطني المغربي للسياحة

انعقد أمس الأربعاء بالرباط مجلس إدارة المكتب الوطني المغربي للسياحة برئاسة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي.

وذكر بلاغ للمكتب أن المجلس تميز بعرض المدير العام للمكتب، عادل الفقير، للإنجازات التي تحققت خلال سنة 2019 وخطط العمل برسم سنة 2020.

وأضاف البلاغ أن الإنجازات الإيجابية التي تحققت إلى حدود نهاية غشت 2019 تؤكد المنحى التصاعدي الذي تعرفه وجهة المغرب التي سجلت 9,27 مليون وافد على النقاط الحدودية و17 مليون ليلة مبيت، ما يمثل زيادة بنسبة 6,4 في المائة مقارنة بسنة 2018. كما أحرز تقدم على مستوى السياحة الداخلية التي سجلت ارتفاعا بنسبة 10 في المائة في ليالي المبيت.

وأكد المصدر ذاته أن هذه النتائج هي ثمرة مقاربة شاملة تنهجها الوزارة والمكتب الوطني المغربي للسياحة والكونفدرالية الوطنية للسياحة وباقي الفاعلين في القطاع السياحي الوطني.

وأورد المكتب أن السنة المالية 2019 شهدت إحراز تقدم في عدة أوراش تمت المصادقة عليها خلال مجلس الإدارة الأخير الذي انعقد في يونيو 2019، بما في ذلك إطلاق العديد من طلبات العروض، منها ما يتعلق بتحسين السمعة الرقمية والترويج لوجهة المغرب في منصات التواصل الاجتماعي، والحملة الجديدة للسياحة الداخلية، وإنجاز دراسات عن الطلب الوطني والعالمي، وإرساء مفهوم جديد للأجنحة الرقمية الذي تم إطلاقه خلال معرض السياحة العالمي في لندن، والذي سيتم تطبيقه على الأجنحة المغربية.

على الصعيد التجاري، وقع المكتب الوطني المغربي للسياحة عدة شراكات مع فاعلين دوليين، من بينهم العملاق الصيني “سي-تريب” ومشغل الرحلات السياحية البريطاني “إيزي جيت هوليداي”، بما مجموعه 2,7 مليون زبون، وزيادة بنسبة 50 في المائة مقارنة بسنة 2018.

وأشار البلاغ إلى أن عقود الشراكة الجوية مكنت من فتح 59 خطا جديدا، ما يمثل زيادة في الطاقة الاستيعابية بأزيد من 776 ألف مقعد، أي بارتفاع نسبته 7 في المائة مقارنة بسنة 2018.