القنيطرة..العلمي يترأس افتتاح النسخة الأولى من معرض التشغيل

انطلقت أمس الأربعاء بالقنيطرة فعاليات النسخة الأولى من معرض التشغيل، المنظم بمبادرة من جمعية المستثمرين في المنطقة الأطلسية الحرة، بهدف تمكين مقاولات المنطقة الحرة بالقنيطرة من توظيف الكفاءات المناسبة والنهوض بالتشغيل في المنطقة.

وترأس حفل افتتاح هذه التظاهرة، التي تتواصل فعالياتها إلى غاية 10 دجنبر الجاري، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي.

ويعرف هذا المعرض مشاركة أزيد من 70 عارضا يمثلون كافة مقاولات المنطقة الحرة بالقنيطرة، ومراكز التكوين، ومكاتب التوظيف، والأبناك، والتأمينات، ومقاولات اللوجستيك وشركات الصيانة.

وتشمل فعاليات المعرض، الذي يسعى إلى أن يكون فضاء للتبادل بين المشغلين والمسؤولين والكفاءات، تنظيم عدد من الندوات حول مجموعة من المواضيع المتصلة بمهن المستقبل في صناعة السيارات، والملاءمة بين التكوين والتشغيل، والاندماج في الحياة المهنية وكذا ورشة مخصصة لإعداد السيرة الذاتية والمقابلة.

وبهذه المناسبة، أكد العلمي أن هذا المشروع المقام بمدينة القنيطرة، التي أضحت مركزا صناعيا وفضاء حقيقيا للتشغيل، سيمكن من إحداث أزيد من 1400 منصب شغل مباشر في أفق إحداث حوالي 3500 منصب شغل بحلول سنة 2023.

وأبرز العلمي، من جهة أخرى، دور وأهمية المنطقة الأطلسية الحرة بالقنيطرة التي أصبحت منصة لاستثمارات الجيل الجديد، مضيفا أن جمعية المستثمرين في المنطقة الأطلسية الحرة التي تدبر التواصل بين المستثمرين والسلطات تمثل أزيد من 15 مقاولة متعددة الجنسيات، من ضمنها مصنع السيارات “بي إس أ”.

وشدد الوزير على أهمية إنشاء الجمعية لبنك معلومات يمكن المشغلين من تقديم عروض العمل ويتيح للباحثين عن العمل الولوج إلى معلومات مفيدة.

من جهته، أكد رئيس لجنة تنظيم هذه النسخة الأولى من المعرض، عبد العزيز الصادق، أن هذه المبادرة غير المسبوقة والمدعومة من الفاعلين الصناعيين بالمنطقة الحرة بالقنيطرة، تهدف إلى النهوض بالتشغيل رفيع المستوى بشراكة مع مجموع الأطراف المعنية، من خلال اقتراح أزيد من 900 منصب شغل للتقنيين والمهندسين والأطر.

وأبرز الصادق، في نفس السياق، الاهتمام الذي توليه الشركات متعددة الجنسيات للمنطقة الحرة بالقنيطرة، مسجلا أنها أضحت اليوم أول منطقة حرة بالمنطقة وقطبا هاما في الميدان الصناعي وخاصة في قطاع صناعة السيارات.

وتضم جمعية المستثمرين في المنطقة الأطلسية الحرة أزيد من 30 مقاولة تشغل أزيد من 27 ألف شخص.