“الأحرار” بمجلس المستشارين يدعون إلى وضع إجراءات مستعجلة لدعم البحث العلمي في جامعات المغرب

قال عبد العزيز بوهدود النائب البرلماني بمجلس المستشارين بفريق التجمع الوطني للأحرار إن مجموعة من الجامعات بمختلف تراب المملكة، تعاني نزيفا كبيرا في الموارد والكفاءات البشرية.

واعتبر بوهدود، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس المستشارين أمس الثلاثاء، أن القطاع يعاني من أزمة بقطاع البحث العلمي منذ عقود، معتبراً أنه قاطرة أساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، الأمر الذي ينعكس سلبا على الاقتصاد الوطني، حسب تعبيره.
وفي هذا الصدد، وجه المستشار البرلماني سؤالا لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، حول التدابير والإجراءات المتخذة من طرف الوزارة من أجل دعم وتشجيع قطاع البحث العلمي في جامعات المملكة، بغية تحويله إلى أبحاث تطبيقية لخدمة الاقتصاد الوطني.

من جهته، قال محمد البكوري رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، في تعقيب له، إن طلبة الدكتوراه لا تتعدى نسبتهم 10 في المائة، من مجموع المسجلين الذي يصل إلى 36 ألف طالب دكتوراه، مضيفاً أن هذا الرقم يبقى هزيلا.

ودعا البكوري الوزارة إلى وضع إجراءات مستعجلة، تتجلى أساسا في الرفع من منح التميز في البحث العلمي، مشيرا إلى أنها لا تتجاوز 731 منحة، مع إعداد دليل للبحث العلمي وتخصيص الدعم للمشاريع ذات الأولوية في الدفع بالاقتصاد الوطني الذي يعاني من الإبداع.

وطالب البكوري بخلق جسور التواصل ما بين التعليم العالي وجميع القطاعات الوزارية في إطار مركزية البحث المشتركة مع قطاع إنتاجي، كالفلاحة، والطاقة والمعادن، معتبراً أنها برامج كفيلة بدعم منظومة التكوين المهني.