فتاح العلوي تبحث سبل النهوض بقطاع السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بجهة فاس مكناس

ترأست نادية فتاح العلوي وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، أمس الأربعاء بمدينة فاس، اجتماعا موسعا خصص لبحث وتدارس سبل النهوض بقطاع السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بجهة فاس مكناس.

وقد شارك في هذا الاجتماع والي جهة فاس مكناس ورئيس الجهة ورئيس مجلس جماعة فاس وعمال عمالات أقاليم الجهة ورؤساء المجالس المنتخبة ورؤساء الغرف المهنية وجمعيات المهنيين والمدراء المركزيون الملكفون بهذه القطاعات والمهنيون وممثلو المجتمع المدني.

وأوضحت نادية فتاح العلوي في كلمة افتتاحية أهمية هذا اللقاء الجهوي الذي يعد الأول، والذي تعقده للوقوف على الأوضاع بالجهة في ما يتعلق بالقطاعات التي تشرف عليها، مشيرة الى أنه فرصة للاستماع للمهنيين ومختلف المتدخلين للوقوف على التطورات التي تعرفها هذه القطاعات والاكراهات والمعيقات وبلورة خطة عمل دقيقة للنهوض بهذه القطاعات بالغة الأهمية على صعيد جهة فاس مكناس.

وتم خلال هذا الاجتماع الموسع الاستماع لعدد من العروض حول القطاع السياحي بالجهة وأنشطة مطار فاس سايس وبرامج الاستثمارات وتدخلات القطاع الخاص والصناديق الاستثمارية.

كما تم الاستماع لعروض حول الوضع الراهن لقطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي وبرامج التأهيل والمواكبة والاستثمارات المبرمجة.

وقد تلا هذه العروض مناقشة مفتوحة بمشاركة المهنيين تناولت مختلف الاكراهات والمشاكل المطروحة والمقترحات للنهوض بهذه القطاعات وتجاوز كل المعيقات.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء قالت السيد العلوي إن هذا اللقاء هو للتواصل مع السلطات المحلية وجميع المتدخلين المحليين في هذه القطاعات، مضيفة أن الجهة تعد قطبا رائدا وطنيا في مجال الصناعة التقليدية ووجهة سياحية مهمة تتوفر على مؤهلات كبيرة.

وأوضحت أنه في ما يخص السياحة والنقل الجوي تعرف الجهة خلال السنوات الاخيرة انتعاشا هاما ناتجا عن المجهودات الكبرى التي بذلت داعية الى مواصلة العمل للاستفادة من ظروف نمو القطاع السياحي ومضاعفة المجهودات للرفع من هذه الوتيرة وجعل الجهة قطبا سياحيا رائدا وطنيا.

من جانبه اعتبر السيد محند العنصر رئيس جهة فاس مكناس أن هذا اللقاء شكل مناسبة للجهة لإبراز حاجياتها وبرامجها للنهوض بهذه القطاعات في مختلف مدن وبلدات الجهة.

وقال في هذا الصدد “إن لدينا اهتمامات بجميع أقاليم الجهة ومن خلال أولوياتها في البرنامج الجهوي للتنمية تضع الجهة قطاعي السياحة والصناعة التقليدية كأحد أربع محاور مهمة لتحقيق النمو والتنمية وتجاوز التفاوتات المجالية”.