المتوكل: سندافع عن خلاصات برنامج “100 يوم 100 مدينة” سواء كنا داخل الحكومة أو خارجها

في كلمة حماسية ألقتها أمام الحاضرين في اللقاء التواصلي لقافلة “100 يوم 100 مدينة”، التي حطت رحالها مساء اليوم السبت 16 نونبر بمدينة آسفي، تحدثت عضوة المكتب السياسي للحزب نوال المتوكل، على أهمية اللقاء الذي خرج بمجموعة من الخلاصات سيتم رفعها للمكتب السياسي لبناء برنامجه الانتخابي المقبل وتقديم رؤيته الجديدة حول أعطاب التنمية بالمغرب.

وخاطبت المتوكل مختلف المشاركات والمشاركين في أشغال الورشات، والذين فاق عددهم الـ 400، قائلة: “سترفع أفكاركم للمكتب السياسي، وعلى ضوء توصياتكم سنبني برنامجنا، وسواء كنا في الحكومة أو خارجها سندافع على تنزيل هذا البرنامج”.

المتوكل، التي حضيت باستقبال حار وتفاعل الحاضرين مع مداخلتها، أكدت أنها لاحظت أن الخطاب الذي طغى على أشغال الورشات كان سوداويا، واسترسلت: “ولهذا نعدكم بأن نبدل الجهد لتدارك ما فات وإصلاح الأعطاب من خلال إشراككم في التشخيص عبر طرح المشاكل والمساهمة في إيجاد الحلول”.

وكان من الطبيعي أن يطغى الجانب الرياضي على مداخلة نوال المتوكل، كونها كانت بطلة كبيرة في ألعاب القوى وهي المتوجة بالميدالية الذهبية في أولمبياد لوس أنجلس سنة 1984، مؤكدة أن مدينة آسفي أعطت مجموعة من الأبطال العالميين في رياضة ألعاب القوى على غرار الأخوين إبراهيم وخالد بولامي، إضافة إلى رشيد رمزي الحائز على بطولة العالم في مسافة 1500 متر، غير أنه قرر الهجرة وتمثيل منتخب البحرين، متسائلة عن الأسباب التي تجعل الأبطال الرياضيين يهاجرون نحو آفاق أرحب يديرون ظهرهم للمغرب.

وكجواب ضمني على تساؤلها، شدّدت عضو المكتب السياسي للحزب على ضرورة تطوير البنية التحتية الرياضية بالمدينة من خلال إنشاء مسابح وقاعات رياضية وملاعب القرب، من أجل توفير الفضاءات الملائمة للرياضيين.