أخنوش يترأس افتتاح النسخة الأولى من منتدى مقاولات تربية الأحياء المائية بالداخلة

ترأس عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الأربعاء بمدينة بالداخلة، افتتاح المنتدى الأول لمقاولات تربية الأحياء المائية تحت شعار “تربية الأحياء المائية البحرية، رافعة لتنمية الاقتصاد الأزرق” والمنظم من طرف الوكالة الوطنية لتربية الأحياء البحرية.

وقال بلاغ للوزارة إن تنظيم هذا المنتدى يأتي بالموازاة مع إطلاق 256 مشروعًا لتربية الأحياء البحرية على المستوى الوطني، بإمكانيات إنتاج إجمالي تبلغ 156.000 طن سنويًا، حيث تمثل جهة الداخلة-واد الذهب وحدها أكثر من 80 في المائة من هذه المشاريع، بـ214 مشروعًا سيتم إطلاقها قريبا، بإنتاج إجمالي متوقع يبلغ حوالي 78.000 طن سنويًا، وبتعبئة استثمارات بلغت 811 مليون درهم.

100 من هذه المشاريع بجهة الداخلة-واد الذهب، يضيف البلاغ، تهم 507 من المقاولين الشباب من أبناء المنطقة، مما يجعلها رافعة لإدماج الشباب في سوق الشغل، وتحقيق التنمية بالمنطقة.

وتصاحب وزارة الصيد البحري هذه المشاريع، من خلال برنامج يهدف لتوفير الدعم المالي للمقاولين الشباب أصحاب مشاريع تربية الأحياء البحرية، بميزانية قدرها 57 مليون درهم، وأيضًا تعزيز البنية التحتية للتفريغ لمنتجات تربية الأحياء البحرية بميزانية قدرها 42 مليون درهم.

وسيعرف هذا الحدث الهام مشاركة أزيد 300 من الفاعلين والمستثمرين، سيناقشون وضع تربية الأحياء البحرية في قلب الاقتصاد الأزرق، ودور هذا القطاع في التخفيف من آثار تغير المناخ، من خلال تنظيم موائد مستديرة، وفتح النقاش أمام جميع المهتمين بهذا المجال الواعد.

وتعد تربية الأحياء البحرية مجالا واعدا للرفع من الإنتاج البحري واستدامته، وقد وضع مخطط آليوتيس تربية الأحياء البحرية في صلب استراتيجيته، عبر توفير الأرضية القانونية المناسبة، وإعداد مخططات التهيئة المتعلقة به.

وقد قطع هذا المجال أشواطا مهمة خلال السنوات الماضية، تمثلت في تأسيس إطار قانوني ملائم عبر إحداث الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، وعبر وضع 5 مخططات تهيئة بإمكانات إنتاج تبلغ 380.000 طن.