شيري يشارك في وقفة بباريس للتنديد بتدنيس العلم الوطني

شارك يوسف شيري، رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية لحزب التجمع الوطني للأحرار، في وقفة نظمت في العاصمة الفرنسية باريس للتعبير عن التنديد الشديد بتدنيس العلم الوطني.

وتم تنظيم هذا التجمع، الذي تزامن مع الاحتفال بالذكرى 44 للمسيرة الخضراء المظفرة، تحت شعار “اتحاد جميع المغاربة و جميع المغربيات “، وتميز بمشاركة المئات من أفراد الجالية المغربية المقيمين في فرنسا، وكذلك في عدة بلدان أوروبية أخرى، خاصة إسبانيا وألمانيا وهولندا وبلجيكا، الذين جاؤوا من أجل استنكار فعل حقير يتنافى مع التشبث الراسخ لمغاربة العالم ببلدهم الأم، الذي يشكل العلم الوطني بالنسبة له أحد الرموز القوية.

وردد المتظاهرون، الذين كانوا يحملون العلم الوطني، بقوة و بصوت عال، تشبثهم بمغربيتهم وأيضا برموز المملكة وشعارها الخالد “الله، الوطن، الملك”.

وحمل المشاركون في هذا التجمع، الذي نظم بمبادرة من جمعية “دينامية المغرب”، بتعاون مع العديد من منظمات المجتمع المدني بفرنسا، بمناسبة الذكرى 44 للمسيرة الخضراء، لافتات مكتوب عليها “كلنا مجندون وراء عاهلنا المفدى” و”كلنا متشبثون بشعارنا الله الوطن الملك”، معتبرين أن مرتكبي هذا الفعل الإجرامي يجب أن يحالوا على القضاء.

و سجلوا في، هذا السياق، أن فعل إهانة العلم الوطني لا يمت بصلة لحرية التعبير. بل هو عمل مقصود يهدف إلى المس برموز وطنية للمملكة، مجددين التأكيد على إدانتهم الشديدة لهذا الفعل الإجرامي الذي يتعارض مع التشبث الراسخ لمغاربة العالم بوطنهم الأم، الذي يشكل فيه العلم الوطني أحد الرموز القوية.