تأسيس المنظمة الجهوية لمهنيي الصحة بجهة الداخلة وادي الذهب

انعقد بمقر المنسقية الجهوية لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة الداخلة وادي الذهب، الجمع العام التأسيسي للمنظمة الجهوية لمهنيي الصحة أول أمس السبت 09 نونبر، تحت شعار “تنمية القطاع الصحي بالجهة أساس تنزيل النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية”.

وانتخب خلال هذا اللقاء عصام عهدي بالإجماع رئيسا لمنظمة مهنبي الصحة بجهة الداخلة وادي الذهب.

وعرف اللقاء حضور محمد الأمين حرمة الله المنسق الجهوي للحزب، وأبرز في كلمة له بالمناسبة عدداً من المشاكل التي تعاني منها الجهة على المستوى الصحي.

وذكّر حرمة الله بمقترحات مسار الثقة الخاصة بالقطاع، مؤكدا أن التجمع الوطني للأحرار اقترح هيكلة للإصلاح مبنية على دعائم تتعلق بتنظيم سلسلة العلاجات، وتحفيز الأطر الطبية، وكذا دعم الحكامة، والرفع من الميزانية الوطنية المرصودة لقطاع الصحة.

كما عرف الجمع العام التأسيسي حضورا متميزا لمختلف الفئات المنتمية لقطاع الصحة من أطباء وممرضين وإداريين وتقنيين وصيادلة تجاوز عددهم 160 مشاركا.

وأكد مهنيو القطاع خلال مداخلاتهم على أن المخططات القطاعية الحكومية، لا يمكن أن تكون ناجعة إلا بإشراك ذوي الاختصاص والمعنيين من المهنيين، حيث أن النظرة الأفقية للمشاريع، تلزمها تصورات نابعة من الواقع المعاش، تستحضر في مضامينها حلولا واقعية للمشاكل المطروحة.

من جهته أكد عصام عهدي، الرئيس المنتخب على أن تأسيس المنظمة الجهوية، جاء استمراراً للدينامية التي يعرفها حزب التجمع الوطني للأحرار.

وشدد على أن المنظمة جهويا مطالبة هي الأخرى بوضع تصور للنهوض بالقطاع والعاملين به، بمقاربة تشاركية وانفتاح على كافة الاقتراحات بغية التنزيل الأمثل لمشروع الحزب “مسار الثقة” في بعده الاقتصادي والاجتماعي.