العلمي يكشف حصيلة الحرب على الشواحن وبطاريات الهاتف المزوّرة

كشف وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، عن تدابير الوزارة الأخيرة لمراقبة مطابقة شواحن وبطاريات الهواتف المحمولة المعروضة في السوق المحلي لمواصفات الجودة.

وقال العلمي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين أمس الثلاثاء، إن الوزارة وبشراكة مع مصالح وزارة الداخلية وإدارة الجمارك، أنجزت 123 ألف فحص لمطابقة الجودة لحوالي 653 طن من المواد، بـ11 ألف موقع بيع.

وأكد أن وزارته تسعى لحماية المستهلك من الحوادث الناجمة عن استعمال الشواحن والبطاريات غير المطابقة للمعايير، والتي كثيرا ما يكون لها انعكاسات وخيمة على الأُسر المغربية، وأيضا تحسيس موزعي هذه المنتوجات، بما فيهم الباعة بالتقسيط، بالتزاماتهم القانونية والتنظيمية، فضلا عن تحسين الممارسات التجارية الخاصة بالمنتوجات المستهدفة.

وشدّد العلمي على أن حملات المراقبة مستمرة على مستوى المعابر الحدودية للمملكة، مضيفا أن الوزارة عملت على تكوين 668 مفتش لهذه الغاية، 500 منهم محلفون.