العلمي: معدل الاندماج في مجال صناعة الطائرات يتجاوز الهدف المحدّد في أفق سنة 2020

أكد وزير الصناعة و التجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، أمس الثلاثاء، أن معدل الاندماج المحلي لقطاع صناعة الطائرات في المغرب تجاوز الهدف الأولي المحدد في أفق 2020 (بنسبة 32 في المائة ) ليصل حاليا إلى أكثر من 38 في المائة.

وقال العلمي بمناسبة انعقاد الدورة الخامسة لمنتديات مجال الفضاء في الدار البيضاء “لقد حددنا في مخطط التسريع الصناعي معدل اندماج بنسبة 32 في المائة لطائرة بأكملها بحلول عام 2020، واليوم، تجاوز القطاع 38 في المائة، مما سيتيح لنا تغيير هذا الرقم وتحديد هدف جديد بنسبة 42 في المائة بحلول عام 2020”.

واعتبر أن الزخم الاستثماري المتواصل وقاعدة الإنتاج التي تتوسع من سنة إلى أخرى تجعل هذا القطاع رأس حربة للصناعة المغربية”، مستطردا بالقول : “نحن محظوظون في هذا القطاع لأن لدينا أكبر شركات تصنيع الطائرات، كإيرباص وبوينغ، وننتظر إطلاق المنظومة الصناعية قريبا مع مجموعة بومباردييه”.

و سجل أن “المغرب أصبح المصدر الرئيسي في إفريقيا لمنتجات الطيران(..)، وهو ثمرة رؤية ملكية نيرة وشراكة قوية بين الحكومة والفاعلين في القطاع”.

و بحسب الوزير، فصناعة الطائرات تنخرط في برامج تنموية جديدة تماشيا مع التحديات الجديدة. و يتعلق الأمر بأهمية التركيز بشكل أكبر على التقنيات الحديثة والهندسة، وتوسيع عرض التكوين وتحسين جودته إلى جانب الفاعلين المرجعيين، وتشجيع الصفقات ذات القيمة المضافة العالية ومواصلة المشاريع البنوية الكبرى مع رواد القطاع.