نادية فتاح تبسط استراتيجية الوزارة للنهوض بالسياحة الجبلية والصحراوية في أول تفاعل لها مع مستشاري الأمة

في أول حضور لها بالبرلمان، تفاعلت نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، عشية اليوم الثلاثاء 29 أكتوبر، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، مع أسئلة المستشارين بالغرفة الثانية، متحدثة عن مواضيع السياحة الجبلية والصحراوية، والنشاط السياحي بجهة درعة تافيلالت، ثم المشاكل التي تواجه الصناعة التقليدية.

فريق التجمع الدستوري، عن طريق رئيسه محمد البكوري، هنىء الوزيرة في البداية على ثقة جلالة الملك، متمنيا لها التوفيق والنجاح في مهامها، وتساءل عن استراتيجية الوزارة للنهوض بالسياحة في المناطق الجبلية والصحراوية، بعدما سجّل أن المملكة تتوفر على مؤهلات طبيعية خلابة خصوصا في مناطق الأطلس والصحراء، وهي المؤهلات غير المستغلة بالشكل الكافي لكي تكون مناطق جذابة للسياحة نظرا لكونها تفتقر للبنيات الأساسية.

وفي جوابها، أكّدت الوزيرة أن مؤهلات السياحية المغربية هامة ومتنوعة، يتداخل فيها المجال البحري بالجبلي بالصحراوي، وبموقع جغرافي متميز، مستحضرة التوجيهات الملكية السامية الواردة في الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى السادسة والستون لثورة الملك والشعب، عندما حث جلالته على استغلال الفرص والإمكانيات التي تتيحها السياحة القروية.

وتابعت أن الوزارة ستعمل بكثافة وتنسيق كامل مع جميع الفاعلين، خاصة الشركاء المحليين على تأهيل المنتوج المحلي، وترويجه وتسويقه، وكذا تشجيع مبادرات القطاع الخاص والتشغيل الذاتي، مشدّدة على أن العمل سيرتكز على تأهيل الموارد البشرية التي تشتغل في السياحة الجبلية والصحراوية عبر تطوير منظومة التكوين المهني والتكوين المستمر.

وأعلنت الوزيرة أن استراتيجية الوزارة تعتمد على تطوير منتوج طبيعي، متنوع وغني، يبرز المؤهلات الثقافية والطبيعية لبلادنا، إذ سيتم التركيز على جرد المؤهلات الطبيعية والثقافية التي وجب تحويلها إلى منتوج سياحي طبيعي يتماشى مع الطلب، وذلك قصد: أهيل المسارات والمنتزهات، إقامة أنشطة ترفيهية، تطوير الإرشاد والتعريف السياحي، والترويج والتسويق.

وأشارت إلى وجود عدة برامج تخص السياحة الجبلية والصحراوية توجد حاليا في طور الإنجاز كتأهيل العنصر البشري عبر إعادة فتح مركز تابنت (Tabant) للمهن الجبلية، ومشاريع تطوير المنتوج السياحي في أقاليمنا الجنوبية.

وأوضحت فتاح العلوي أنها اجتمعت يوم الخميس الماضي مع المهنيين في إطار الحوار والمقاربة التشاركية التي تنهجها الوزارة، مضيفة أنها لامست خلال هذا اللقاء انخراط جميع الفاعلين من أجل العمل على تأهيل القطاع السياحي وخاصة بالمناطق القروية.